القاهرة - احباط عملية تهريب اثار مصرية داخل اريكة في مطار الكويت

Related image

اخبار العرب 24 - كندا: قالت مصادر اعلامية محلية واخرى امنية في العاصمة الكويتية إن عناصر امن المطار الدولي اشتبهوا في اريكة كبيرة  وصلت على متن رحلة قادمة من مصر  وذلك يوم الجمعة الثاني من مارس الحالي ،وان الجهة الامنية قامت بفحصها على الفور من خلال أجهزة متطورة تمتكلكها دولة الكويت وتم الكشف عن وجود مجسم لتابوت، وتم استخراجه وتفتيشه وقد تبين وجود تمثال فرعونى داخل التابوت المذكور وقد أخفى داخل "الاريكة"،  وقال مسؤول امني انه سيتم انتداب خبراء آثار مصريون متواجدين بدولة الكويت لفحص التمثال. وقال الصحفي الكويتي امير زكى وذلك

خلال اتصال هاتفى ببرنامج "آخر النهار"، الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، عبر فضائية "النهار"، أن الخبراء المصريين يعملون فى جامعة الكويت وسيقومون غداً بالمشاركة مع نظرائهم الكويتيين بإعادة فحص التمثال والتابوت والتأكد من تاريخه ومدى أثريته من عدمه.

ولفت زكي، إلى أن السلطات الكويتية تتحفظ على اسم الشخص صاحب الطرد لحين التأكد من ان التمثال فرعونى، وعقب التأكد سيتم فتح تحقيق بالتواصل مع السلطات المصرية فى هذا الأمر.

وقال المؤرخ والخبير الأثري بسّام الشمّاع ، أنه لا يعلم حتى الآن إذا كانت القطعة التي عثر عليها حقيقية أم مقلدة، مشيرًا إلى أن الوقت تأخر حتى تم تشكيل لجنة تقوم بفحص التمثال. تابع “الشماع” أن لديه شعور بأن التمثال غير حقيقيًا ولكنه غير مستند على دليل علمي، لافتًا إلى أن طريقة التهريب غاية في السذاجة، وطالب السلطتين الكويتية والمصرية أن يعلنوا عن من بعث وبُعث إليه التمثال، مختتمًا حديثه قائلًا: “آثارنا تباع في الخارج على عينك يا تاجر بأثمان بخسة”وليس من يهتم ويتابع ويلاحق وهذا امر مؤسف جدا.