اوتاوا - تعليق كندا على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا : أعربت كندا عن قلقها يوم الأحد السابع من اكتوبر الحالي بسبب التقارير التي تفيد بأن الصحفي جمال خاشقجي قد قُتل في السفارة السعودية في اسطنبول بتركيا.وقال آدم أوستن المتحدث باسم وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند "نحن على علم بهذه التقارير ونشعر بالقلق. المسؤولون الكنديون يسعون بشكل مكثف للحصول على مزيد من المعلومات"،وكان خاشقجي قد اختفى منذ يوم الثلاثاء الثاني من اكتوبر  عندما كان لديه موعد في القنصلية السعودية للحصول على وثائق تتعلق بالطلاق من زوجته الاولى ليتحضر  للزواج من خطيبته التركية

خديجة جنكيز ( 35 عاما ) بعد ان طلب هذه الوثائق من سفارة بلاده في واشنطن وتم توجيهه الى مكتبها في تركيا  .وشهدت العلاقات بين كندا السعودية توترا في الأشهر الأخيرة، بعد ما انتقدت كندا اعتقال السعوديين لنشطاء حقوق الإنسان، ما دفع السعودية إلى طرد السفير الكندي واستدعاء مبعوثها الخاص إلى أوتاوا وتجميد التجارة والاستثمار بين البلدين.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قال خلال مقابلته مع وكالة بلومبيرغ تعليقا على العلاقات مع كندا، إن "الأمر متروك لهم، فهم من قاموا بخطوات ضد قوانين الأمم المتحدة وضد المبادئ الدبلوماسية وتدخلوا في قضايا ليست من اختصاصهم، مؤكدًا أن عليهم الاعتذار عما حدث".وأضاف بن سلمان: "يجب عليهم الاعتراف بخطأهم، وأعتقد أنهم يعرفون جيدا ارتكابهم لخطأ، وسنرى كيف ستعود العلاقات إلى ما كانت عليه".

ونفت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الأنباء التي تشير إلى مقتله إذ سارعت إلى نشر تغريدة على حسابها بموقع تويتر رفضا لتصديق هذه الأنباء. وقالت جنكيز  عبر حسابها بموقع تويتر: "جمال لم يقتل ولا أصدق أنه قد قتل…! #جمال_الخاشقجي #اختطاف_جمال_خاشقجي".

وعن السبب حول اعتقادها بعدم مقتله قالت خديجة التي يعتقد أنها كانت آخر من رآه قبل أن يدخل القنصلية السعودية حيث كانت تنتظر عودته ومعه ورقة تثبت انه مُطلق وبذلك يسمح لهما بالزواج : "بناء على تساؤلات حول تغريدتي لماذا "أني لا أصدق قتله"… لأنني انتظر تأكيدا رسميا من قبل الحكومة… دعواتكم…! #جمال_خاشفجي". نفي المستشار القانوني، معتصم خاشقجي، لـ "العربية.نت" معرفة العائلة بخديجة، قائلا: "لا نعرفها ولا نعرف من أين جاءت ولا تمت للعائلة بصلة، وقد تكون أحاديثها وحضورها لتمرير أجندة خاصة بها"، بحسب الموقع.

وكان نجل خاشقجي، تحدث عن اختفاء والده، قبل أيام، في تركيا، في تصريحات صحفية، أمس الأحد 7 أكتوبر / تشرين الأول. وقال صلاح جمال خاشقجي، الابن الأكبر للكاتب الصحفي السعودي، إن هناك محاولات من جهات خارجية لتسييس قضية اختفاء والده، معتبرا أنه يرفض هذا الأمر. وقال :هو مواطن سعودي مفقود، ونحن على تعاون مع السلطات السعودية، التي تتعاون معنا بشكل جيد، للكشف عن ملابسات الأمر، مضيفا: "نعتبر أنها قضية شخصية وبعيد كل البعد عن الإطار السياسي ونحن نحتاج إلى معلومات ذات مصداقية. وكان تقريرا لـ"رويترز" نقل عن مصادر تركية قولها إنها تعتقد أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية أو أنه تم نقله إلى الخارج.

يذكر أن جمال خاشقجي هو صحفي سعودي عمل سابقا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية اليومية، كما عمل مستشارا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

وفجر الأمير خالد ابن الملك سلمان بن عبدالعزيز، سفير السعودية في الولايات المتحدة، مفاجأة بشأن الصحفي خاشقجي  حيث قال أن انتقادات خاشقجي للقيادة السعودية الحالية، (الذي كان في وقت ما مقربا من العائلة الحاكمة في السعودية) كانت "دائما صادقة". مضيفا أنه كان قد التقى به شخصيا خلال العام الماضي وقام بتبادل الرسائل النصية معه.وخلال اللقاء الذي جرى مع الصحفي فريد ريان في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قال السفير السعودي في الولايات المتحدة إنه "من المستحيل" أن يعمل موظفو القنصلية على التعتيم على مثل هذه الجريمة، ولا يكون لنا علم بذلك".وردد بن سلمان تصريحا كان قد أدلى به مسؤولون سعوديون آخرون بأن كاميرات الفيديو في القنصلية لم تكن تسجل في يوم زيارة خاشقجي، رفضا مناقشة المزيد عن الأمر، وقال: "لا نريد الإضرار بمسار التحقيق." وأضاف: "التكهنات لا تساعد مهمتنا".وخلال الاجتماع، أعرب الصحفي ريان عن "قلقه الشديد" من اختفاء خاشقجي. وقال إن "واشنطن بوست" ملتزمة بكشف الحقيقة، وإذا أظهر التحقيق أي تدخل للحكومة السعودية، فإن المؤسسة الإخبارية ستنظر إليه على أنه هجوم سافر على أحد صحفييها.

وذكرت الوكالة الرسمية التركية، أن "الأشخاص الذين دخلوا مبنى القنصلية السعودية أثناء وجود الصحفي جمال خاشقجي داخلها هم  عناصر من الشرطة السعودية".