كندا - تعويضات مالية لاي مسافر فقد مقعده بسبب الحجوزات الزائدة

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا : سيتمكن المسافرون جوّا من الحصول على تعويضات قد تصل إلى 2400 دولار في حالة ما إذا فقدوا مقاعدهم بسبب الحجوزات الزائدة. وهذا واحد من التدابير المنصوص عليها في شرعة حقوق المسافرين التي ستدخل حيز التنفيذ في صيف عام 2019. وقال وزير النقل الفيدرالي مارك غارنو في مؤتمر صحفي : "أعتقد أنه أفضل نظام لحماية حقوق المسافرين".وأعلن الوزير عن هذه التدابير في مطار أوتاوا حيث أُجبر العام الماضي مئات الركاب من المكوث في طائرتين رابضتين على المدرج لأكثر من خمس ساعات بسبب العواصف الرعدية. وحينها تمّ تحويل الرحلات الجوية الآتية

من أوروبا إلى مطار العاصمة الكندية.وأضاف الوزير مارك غارنو أن الأمر "كان مروعا. نحن لا نريد أن يتكرر هذا اطلاقا لذا نتخذ هذه الخطوات لتوضيح شروط التعامل مع المسافرين." وقال مارك غارنو وزير النقل الكندي  "إن الشرعة الكندية لحقوق المسافرين جوّا، وقد قلت ذلك من قبل ، تحظر إنزال مسافر من الطائرة بسبب الحجز الزائد. ولا يمكن سحب المسافر بدون موافقته ما لم يكن هناك سبب متعلق بالأمن أوالسلامة." واضاف " سوف تطبق الشرعة الكندية لحقوق المسافرين جوّا على جميع شركات الطيران المتوجهة من أو إلى كندا أو العابرة للبلد، ولا يجب تكون كندية. هذا فريد لكندا" .. وسيكون التعويض متناسبا مع مدّة الانتظار. فكلما كان على الراكب الانتظار فترة أطول ، كلما ارتفع التعويض. وينطبق هذا المبدأ أيضًا على تأخر الرحلات وإلغائها بسبب إدارة شركة الطيران.

فعلى سبيل المثال، يحق لراكب شركة طيران كبيرة مثل الجوية الكندية  أو ايرترانزات الحصول على مبلغ 400 دولار في حالة تأخير من ثلاث إلى ست ساعات ، و 700 دولار إذا استمر التأخير بين 6 إلى 9 ساعات و1000 دولار لفترة أطول.وسيكون التعويض المفروض أقل بثلاث مرات على لشركات الطيران الأصغر التي تخدم المناطق النائية. وإذا كان التأخير لأسباب تتعلق بالسلامة ، فلن يحق للراكب الحصول على أي تعويض... وتُجبر شرعة حقوق المسافرين شركات الطيران على انزال الركاب عندما تكون الطائرة عالقة على مدرج المطار لأكثر من ثلاث ساعات. وسيتعين عليها السماح للأطفال دون سن الرابعة عشرة بالجلوس جنب أوليائهم بدون تكلفة إضافية وسيتعين عليها أيضا تقديم تعويض عن الأمتعة المفقودة أو التالفة. وستخضع شركات الطيران التي لا تلتزم باللوائح الجديدة لغرامات قابلة تصل إلى 25.000 دولار. ولا يتوقع الوزير غارنو زيادة "كبيرة" في أسعار تذاكر الطيران بعد دخول شرعة حقوق المسافرين حيز التنفيذ. ووفقًا لتقديرات مكتب النقل الكندي وهو وكالة فدرالية، فإن تكلفة التنظيم الجديد تبلغ 2.75 دولارًا أمريكيًا لكل مسافر ، ولكن سيتعين تحديد ما إذا كانت شركات الطيران ستختار تمرير الفاتورة إلى عملائها أو استيعاب هذا المبلغ. وبعد نشر تفاصيل شرعة حقوق المسافر التي استغرق اعدادها ثلاثة أشهر من المشاورات ستنظم مشاوات بين المتدخلين في هذا القطاع من شركات طيران وجمعيات المسافرين لمدة شهرين .