04222019Mon
Last updateTue, 05 Feb 2019 7pm

زواج في المهجر / بقلم : مادلين بدوي

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Image may contain: one or more people, people standing, wedding and outdoor

اخبار العرب 24 - كندا : مرحبا بالصيف الجميل... تخلصنا من الملابس التي أثقلت أكتافنا شهورا طويلة.. اليوم ممتد الى الساعة التاسعة مساء في الليل بنسمة رطبة عليلة يود الإنسان الا ينام ويتركها، لذا تسمع الأصوات في الشوارع ومنها صوت الشباب الى ساعة متأخرة من الليل. الكل سعيد والأولاد يقبلون على  شتى الألعاب والنزهات وقضاء الوقت على الشواطئ وحمامات السباحة .

.. والعائلات تحزم أمتعتها وتأخذ رحالها الى مختلف نواحي المسكونة وكل هدفهم هو تغيير نمط الحياة  الروتيني  وهذا مهم لنفسية الانسان جدا ، فالصيف كلمة في طياتها وحتى الانطلاق والاستكشاف والتغيير

احدي حفلات التخرج الجامعية وقاعة الاستقبال تموج بمئات الخريجين والخريجات الجدد يحتفي بهم اقاربهم من كل سن، ولكن الصخب والضحكات تصدر من اخوتهم واصدقائهم الخريجين القدامي واللذين وصلوا بشهاداتهم ومجهوداتهم الي مراكز كبيرة واستقرت احوالهم المعيشية في بلاد الغربة الصعبة وضمنوا لأنفسهم مستقبلا مرموقا ودخلا كبيرا وهذا هو حال ابناء كندا اما نحن الجيل الثاني  فقد اقتصر دورنا علي ان نكون الاداة والوسيلة التي ارهقت اشتعالا حتي يصل اولادنا الي الذروة.
في المائدة التي جلست اليها كانت عائلتين صديقتين يحتفلان بتخرج اربعة من اولادهم..اثنان منهم حصلا علي درجة الماجستير..كانت فرحة اهاليهم لا تقدر..أكثر مما لو كانوا هم الحاصلين علي هذه الدرجات العلمية الراقية.وكانت الزغاريد تسمع بين الحين والاخر تعبيرا عن هذه الفرحة.
من اجمل المناسبات التي يعجبني حضورها هي حفلات التخرج هذه.فهي تعبر عن الفرحة الحقيقية والسعادة العميقة المرسومة علي وجود الاهل. الامهات الاتي تعبن وسهرن وصرفن من رصيد شبابهن من اجل هذه اللحظة النادرة في عمر الزمن... امنية كل أسرة تري ابنها او ابنتها علي حد سواء وهي تلبس روب التخرج وقبعته الانيقة وتتقدم من منصة مدير الجامعة واساتذتها للتحية وتمد اليد بفخر لتقبض علي الورقة الملفوفة بعناية واناقة..ورقة صرفت الابنة او الابن فيها عشرات من سني اعمارهم الغضة...هذه الوثيقة تثبت الجهد الخلاق والمثابرة المرة في الدرس والتحصيل والبحث وهي في نفس الوقت تاشيرة الدخول الي الحياة العملية وجواز مرورهم الي المستقبل الواسع امامهم.
الحق يقال ان كندا تقدم لاولادنا اللذين واللواتي هم ابنائها هي كل ما يمكن وما لا يمكن ان يخطر علي أي انسان من فرص التعليم. ومجالات البحوث الاكاديمية والعملية وتضع تحت يدهم كل ما يسهل هذه الامور عليهم. ويفتح امامهم كل الابواب الممكنة.
ما يلفت نظري ويملاني زهوا ان اولادنا والحمدلله قد كسروا الحاجز الذي يفصل بينهم وبين الوصول الي ارقي مستويات العلم والمعزمة... هذا الحاجز الوهمي الذي كان يدفعهم الي الاعتقاد ان الكنديين افضل منهم عقلا او دراية...هذا الحاجز لم يعد له وجود امام هذه الاعداد الهائلة من ابنائنا المتقدمين الي شتي انواع التخصصات.وهاهم نجدهم الان في كل مجال خاصة الصيدلة والبنوك ومختلف المهن ووظائف الحكومة والشركات علي كافة انواعها..اصبح منهم الاطباء.بل الاخصائيين في الفروع المختلفة للطب الحديث ذلك برغم العراقيل والصعوبات التي تضعها قوانين الدراسة الجامعية امامهم حتي يصلوا الي معادلة شهاداتهم والحصول علي الرخصة والتي بدونها لا يمكنك مزاولة أي نشاط تعليمي او مهني في هذه البلاد.
كانت هذه الحفلة اكثر من رائعة..كنت اشعر بسعادة حقيقية وفرح داخلي .. قل ان نحصل عليه...تذكرت حفل تخرج ابنتي وما ملأ قلبي يومها من مشاعر احس بها مكررة ومعاده كلما اراد الله ان احضر حفل تخريج جامعي...الشباب من الجنسين طبعا يتعاملان مع بعضهما البعض في مودة وسلاسة بعد عشرة السنوات الطويلة التي جمعتهم..احيانا يكون هناك اكثر من العشرة.قد يوجد انسجام عاطفي مثلا يربطهما او خطط خاصة بينهما لمرحلة ما بعد التخرج وكلها متروكة طبعا وفقا للظروف التي ستواجه كل مهم في الحياة العملية
تركني اصدقائي لياخذوا شريط من الصور المختلفة لهذه المناسبة التي لا تتكرر كثيرا في عمر كل اسرة واذا بمجموعة كبيرة من الشباب من الجنسين يحتلون كراسيهم وكل واحد منهم  يتكلم في نفس الوقت مدفوعين بمشاعر السعادة والابتهاج.
فجاة التفوا الي وجودي فصمت الجميع ونظروا الي في تساؤل.كنت ساعتها امسك بورقة وقلم لحسن الحظ اخط بمشاعري حتي لا انساها في الاحداث التي تمر في حياتي ...ابتسمت لهم.
قلت: انا سعيدة جدا برؤيتكم حولي...انا صحفية اسجل  ما اراه من برنامج هذا الحفل البهيج ويسعدني ان اتعرف بكم.
كنت اتكلم بالانجليزية وانا ادرك تماما ان هذا هو المفتاح الي اذهانهم المعتادة الان علي هذه اللغة و حتي ان اثبت لهم مساواتي بهم.
ارتدت الابتسامة الي وجوههم و في لياقة قدم كل واحد منهم نفسه لي وسالوني عما اكتب او سوف انشر.
قلت: ان بحثي هو لماذا لا تفكروا في الزواج و تقتصؤ علاقتكم علي الصداقة والمشاركة الاجتماعية فقط حسب علمي؟؟
رأيت ملامح الدهشة علي وجوههم بلا استثناء وصمتوا جميعا وهم يتنقلون بنظرهم بيني وبين باقي الشلة ثم فجأة أنبرت واحدة منهم بالكلام وأعتقد أنها تحظي بالقيادة بينهم.\
قالت: ان بحثك غريب و لكم فعلا نحن في مرحلة بعد التخرج
نأخذ وقتنا كاملا في تحقيق فكرة الزواج هذه...ربما لانها خطوة صعبة وتعني بالنسبة لنا تغير شامل في الحياة مما يدفعنا الي مزيد من التردد والانتظار.
قلت: هل هذا الترث والانتظار له علاقة بخوفكم من حرية الانفصال الموجودة في المجتمع الكندي مثلا ...ام ان مجرد حذر من جانبكم.
قالت أخري: الحقيقة المرة ان وجودنا هذه السنوات الطويلة من التعليم واختلاطنا بعشرات الجنسيات المختلفة جعلتنا ندرك ان هناك اختلاف  في النظرة الي الزواج بطريقة تجعل كل واحدة منها تهاب الارتباط السريع بدون دراسة و بحث للطرف الاخر.خاصة و ان العلاقة الاجتماعية من صداقة و حتي الخطوبة تتعرض لمحاولة كل طرف الظهور باحسن صورة و قد لا تكون حقيقة فيما بعد.
قال زميلها: بالنسبة لنا نحن الشباب...طبعا الارتباط الزوجي.هذا لا يحدث الا اذا وصلت العلاقة الي الاحساس باهمية هذا الارتباط والذي يعني في نظرنا عديد من القيود والتبعات المتلاحقة  ومن ناحية اخري يحتاج الزواج هذا الي مقدرة مالية كبيرة لمواجهة المصروفات المختلفة المترتبة علي هذه الخطوة وده عايز وقت.
قالت واحده منهن: الزواج صعب الان..حتي لو كان الطرفان يشغلان مراكز كويسة ولديهما دخل معقول لكن مصروفات الفرح وتاجير شقة حتي لو تمليك منزل عايز الاثنين يكون عندهما مدخرات كافية لمثل هذا كله...وبعدين انا شخصيا بعدما رايت عشرات المعاملات امامي محتاجة ادقق جدا فيما ساختاره.قد يتقدم الاهل لخطبتي ولكن انا التي ستتقاسم هذا الشاب حياته لا اهلي ولا اهله سينفعوني لو كانت عنده مشكلة نفسية مثلا...اولا يتمتع بالصفات التي اريدها في شريك حياتي...اريده مثلا عطوفا...كريما...مدركا لمواقف الحياة...متسامحا..صبورا وغيره من الصفات الفاضلة و التي للاسف اصبحت نادرة في جيلنا هذه بل ان هناك من الفضائل ما هو مكروه مثلا كانكار الذات والتضحية من اجل الاسرة. وتحمل المسئولية مهما كانت ثقيلة...دي حاجات والدي وجدي كانا يفهمانها ولكن نحن نريد الحياة السهلة الميسرة بلا تعقيدات كثيرة ولا احمال ثقيلة...فكيف بالله اجد الشاب الذي ينظر الي الزواج نظرة الجدية والرغبة في تحمل مسئولياته كلها.
فجأة وقف احدي الشباب وقال انا مستعد...لماذا لم تقولي لي هذا الكلام من قبل..؟؟ نظرت اليه الشابه في سعاده وتعاطف وتركت مكانها وانضمت الي جواره...تركهما الجميع ونظروا لي طالبين ان اسالهما اكثر فربما تحدث معجزة اخري ويجد احدهما الاخر من خلال كلامي معهما.
قلت: يعني المسألة هي أزمة ثقة من الجانبين؟.اسرعت شابة حلوة منهم وبدات في الحديث بتدفق غريب
قالت: سيدتي..الفتيات يخشين من طريقة التعامل فيما بعد الزواج...تعلمين ان كل منا له خلفية عائلية مختلفة عن الاخر واسلوب خاص في التربية مستمد من الجو الاسري الذي نشأ فيه...طبعا معرفة الواحدة منا بالاهل مهمة و لكن حقيقة الاسلوب الذي يتعامل به الوالدين له تاثير بالغ علي نفس الاسلوب الذي سيتعامل به الشاب مع شريكة حياته..ربما انه من الصعب جدا الوصول الي هذا الاسلوب فنحن ناخذ وقتنا في التعارف حتي نجد الشاب الذي لا نخشي من الارتباط به..فعلا الموضوع هو الثقة.نظر اليها احد الشبان وكانت عينيه عليها طوال الوقت.
قال: اتسمحين لي ان اكون اول اختبار لك.لقد سمعت ما قلته واؤكد لك انك علي حق تماما وانا اؤيدك ولست اخشي اي نتائج ابتسمت الفتاة في توافق ولكنها لم تتحرك من مكانها.
قال احد الشبان: اسمحوا لي ان اتكلم قليلا عن الرجل في هذا الموضوع...نحن الشباب نخشي من شيء واحد ان يكون التيار الكندي قد انطبع علي شخصين الفتاة فلا ترضي الا به في حياتها وبعضنا لا يمكن التخلص بسهولة من احساس الرجل الشرقي في بعض الجوانب..كما وان الحرية هنا في العلاقات العامة بين الجنسين تزعج الشاب منا ويخشي من معاملة الفتاة له او انجرافها بها.ثم لماذا الزواج ونحن نري امثلة كثيرة للفشل وخيبة الامل كل يوم.
قال شاب اخر: الحرية الجنسية في هذه البلاد خطيرة و متفشية وتجعل من فكرة الارتباط بواحدة معينة فقط صعبة التحكم والتطبيق مما ينتج عن خيانات متعددة تودي بحياة الزواج وتدفع الي الانفصال.لذلك اذا لم يكن هناك رباط عاطفي قوي الي درجة التي تجعل من المستحيل لاي طرف ان يفكر مجرد تفكير في خيانة الاخر فلا داعي للزواج.
قالت الشابة علي يميني: هذه نقطة بالغة الاهمية ومن ناحية الفتاة علي الاخص..هذا بجانب ان الزواج والاولاد وتربيتهم لهي مهمة ثقيلة لا يتقبلها الكثير من الشباب اليوم ويقنعون بالعلاقات العابرة والصداقات المتعددة لارضاء غرورهم وخلاص.
قلت: يا احبائي قد يكون كل ما قلتوه حاصل وموجود في المجتمع و لكن عليكم ادراك ما يلي...من الصعب الوصول الي الكمال في الانسان فعليكم الاقتناع بالصفات الأساسية في الزواج وهي تحمل المسئولية ويتبعها العديد من الصفات داخلها كالعطف والصبر وطبعا لابد من وجود العاطفة الحقة..اما مخاوفكم فكلها لا اساس لها اذا كان الاختيار بين الطرفين صحيحا.العمر يجري بكم وكل سنة تمر لن ترجع  وكلما بادرتم بالزواج بروح الاصرار علي انجاحه مهما كانت الصعوبات سيكبر اولادكم ويستقرون وتجدون انفسكم مقدمين علي تقاعد مبكر ومريح تتمتعون فيه اولا بالتقرب الي الله حتي يحفظ اولادكم ثم بحرية الحياة الاجتماعية الواسعة...نصيحتي النظر بجدية  لموضوع الزواج والله يوفقكم ويسعد ايامكم
 
 مادلين بدوي / كندا - نورث يورك
 
 

 


اخبار من موقعنا الجديد AranNews24.ca

اذكر انك رأيت الاعلان في اخبار العرب- ArabNews

اعلن معنا هنا

Image result for advertise 

أقــلام مهــجرية

هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري اخبار العرب 24 - كندا : كتب علاء الخوري من بيروت : لا تترك السلطات السورية...
The Aidi dog / by : Raneen Mallak The Aidi dog / by : Raneen Mallak Arabnews24 - Canada:The Aidi known as the berber originated in Africa but was developed in Morocco.They were used for guarding...
Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The Ariegeois breed is a scent hound mix, the Briquettes, the Grand Gascon-Saintongeois, and the Grand...
لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي اخبار العرب 24 - كندا :الصيف مازال يفرد عضلاته أمام الخريف الذي يذكره...
اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اخبار العرب 24 - كندا :في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اخبار العرب 24 - كندا : في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل اخبار العرب 24 - كندا : سيداتى آنساتى سادتى.. الآن مع اولى فقراتنا، مع...
he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The American Cocker Spaniel thought to be originated in Spain can be traced back years ago in the...

*اخبار الجالية

باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد...
السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في العاصمة السعودية ان وزير...
طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان اخبار العرب 24 - كندا :... في تشرين الثاني الماضي أوقفت وحدة مكتب الم...
ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية اخبار العرب 24 - كندا :ألمت فاجعة جديدة بالاغتراب اللبناني، وهذه المرة...
موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار اخبار العرب 24 - كندا : تتسربُ أنماط من حالاتِ الفوضى السّائدة في ا...
كندا - ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم كندا -  ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في مقاطعة اونتاريو الكندية...
مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة اخبار العرب 24 - كندا : تساقط الثلوج والجو البارد والأسواق التقليدية...
كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو اخبار العرب 24 - كندا : فى أول زيارة له إلى مدينة تورونتو عاصمة مقاطعة...

اذكر انك رأيت الاعلان في موقعنا Arab News

 

 

Our Vistors* زوارنا

Today607
Yesterday609
This week5067
This month28630
Total17131012

Sunday, 21 April 2019

Who's Online الزوار الآن

We have 130 guests and no members online

*اقلام من لوطن

حنين / بقلم: امال شحادة حنين / بقلم: امال شحادة اخبار العرب 24 - كندا : إعتراني الحنين واعتراه جفاف شابه صحراء قاحلة......
حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا اخبار العرب 24 - كندا : لمحت مرّةً زوج حذاء "موكاسّان" في رِجلَي سياسيٍ...
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! اخبار العرب 24- كندا : الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي     ...
في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به "انتحر"!/ بقلم: كاتيا توا في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به اخبار العرب 24 - كندا : .... تجلس إمرأة مسنة متشحة بالسواد في قاعة محكمة...
في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة اخبار العب 24 - كندا : في صباح اليوم الأول بعد وداعك، (أوائل كانون اول/...
. موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز . موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز اخبار العرب 24 - كندا : قوض إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تبرئة...
خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب اخبار العرب 24 - كندا: كتب المحلل السياسي ومراسل البيت الابيض  جيمس...
الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي اخبار العرب 24 - كندا :بعيداً عن قضية جمال خاشقجي الشخصية، التي أعلنتُ...

Say You Saw it in ArabNews24.ca

Bingo sites http://gbetting.co.uk/bingo with sign up bonuses

*جديد المنوعات

الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا اخبار العرب 24 - كندا : ذكرت شبكة سكاي الإخبارية يوم الأحد أن محققين...
روما - البابا يزور الإمارات روما - البابا يزور الإمارات اخبار العرب 24 - كندا : وصل البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية...
Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show         Arabnews24 - Canada : Abbas Chahine is one of the most famous entertainers in the Arab world who has been...
كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات اخبار العرب 24 - كندا : تقوم أكثر من 100 منظمة مجتمعية وبيئية في الفيليبين...

*جديد الملفات الساخنة

موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل اخبار العرب 24 - كندا : قالت وكالة الإعلام الروسية يوم الأحد نقلا عن...
بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم اخبار العرب 24 - كندا :دعا الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو")...
اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اخبار العرب 24 - كندا : أفرجت السعودية عن سبعة أسرى اتحتجزتهم من حركة...
اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اخبار العرب 24 - كندا : حث مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى...

*حوادث عريبة عربية واجنبية

عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية محلية في عكا ان مؤذناً لأحد...
بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! اخبار العرب 24 - كندا : يُقال «ليس هناك جريمة كاملة»، وتاريخ عالم ا...
شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص  اخبار العرب 24 - كندا : واجه عشرات الملايين من الأمريكيين درجات حرارة...
نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن اخبار العرب 24 - كندا : رفض والد فتاتين سعوديتين، عثر على جثتيهما م...

*دليل المهاجر والمقيــــم

Arabic Community services جمعيات عربية لخمة الجالية   Arabic Community services   جمعيات عربية لخمة الجالية  اخبار العرب 24- كندا: التالي بهض الجمعيات العربية في خدمة الجالية
Arab Embassis in Canada السفارات العربية في كندا  Arab Embassis in Canada  السفارات العربية في كندا التالي هي القائمة للسفارات العربية في كندا
Guide for important links for Newcommer روابط هامة للقادمين الجدد Guide for important links for Newcommer  روابط هامة للقادمين الجدد Citizenship and Immigration Canada  وزارة الهجرة والتجنس -  الفيدراليةhttp://www.cic.gc....
الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP  ‎ لأولاده الثلاثة جميعهم البالغين من العمر 14 و11 وتسعة أعوام. يقول...

*جديد الاسرة والصحة

اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اخبار العرب 24 - كندا :ذكر تقريرا اعده المرصد الكندي  للعدالة والمساءلة...
كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة اخبار العرب 24 - كندا :كان وزير الدفاع هارجيت ساجان قد وعد بمضاعفة ...
مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج اخبار العرب 24 - كندا : أعلن مركز "بحوث الجرائم" التابع للأمم المتحدة،...
الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو اخبار العرب 24 - كندا : تأسر ألعاب الفيديو الألباب لكن هل تنم ممارستها...