01202019Sun
Last updateSun, 20 Jan 2019 12am

إكرام الوالدين : بقلم / مادلين بدوي

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا : الربيع تغلب أخيرا علي قسوة الشتاء وحدته. و النهار أصبح ممتدا إلي ساعة متأخرة مما يتيح فرص الخروج و السمر و شم النسيم العليل علي البحيرة أو في الحدائق بل إن الأولاد يطالبون الحكومة بفتح حمامات الساحة أمامهم للتمتع بالماء و الشمس بعد طول اعتكاف و حبس في المنازل بسبب البرد و الثلوج.الأهالي يخططون لأجازه الصيف كل حسب ظروفه الخاصة.

مجردالتفكير في ذلك يعطي الأسرة كلها الحيوية و الامل و يقوى من قدراتهم علي مواجهه نهاية العام الدراسي بكل الامتحانات و خلافه، و حرارة الشمس تبعث بالدفء في الابدان و اللون الأخضر بدأ يمتد الي أغصان الشجر العارية و يعطي دليلا جديدا علي تجدد الحياة، سبحان الله القادر علي كل شيء و كل عام و القراء جميعا بخير.

جاءني الخطاب الأتي و هو يضم معلومات جيده و يعطي فكره واسعة عن نظام مراكز رعاية المسنين Nursing Homes  و يشهد بالكفاءة رغم الفكرة السائدة عن هذه المراكز  إنها تسيء المعاملة او فيها إهمال مثلا او أي تراخي.
الخطاب  يقول :
سيدتي العزيزة.......
انا مهندس شاب هاجرت الي كندا منذ خمسة و عشرون سنه.... عندما كانت فكره الهجرة تعتبر غريبة وليس هناك تفسير يشفع لها كما وأن نفس إجراءات الهجرة كانت سهلة و ميسره و عندما حضرت إلى كندا كانت الشركات هي التي تبحث عن موظفين و كانت الأعمال متاحة و المشروعات كلها سريعة التنفيذ و السوق يتمتع بمنافسة شريفه و حرة... فكان الجميع سعداء و مرتاحين. قمت بعد وصولي علي ما أتذكر بمعادلة بكالوريوس الهندسة الميكانيكية بمثلها من جامعة تورنتو مقابل مبلغ زهيد من الدولارات و لم أحاول ساعتها التقدم لأي دراسة او خلافه ... بل أخذت هذه الشهادة وتقدمت بها الي عدد كبير من الشركات التي أخذت اسمها و عنوانها و رقم تليفونها من دليل التليفونات المحلي ومعظمها يقع في دائرة عنوان منزلي وأبعدهم لا يأخذ مني اكثر من ربع ساعة سواقة بسيارتي ...
     و بعد أسبوع من إرسالي خطاب طلب وظيفة لديهم و فيه كل مؤهلاتي و خبراتي جاءني اكثر من رد مهذب بعضهم أعتذر بحجة غريبة أن مؤهلاتي و خبرتى أكثر من مستوي التوظف لديهم ... و لم أفهم معني هذا الاعتذار المؤدب الا عندما ذكرته لصديقي الذي يفوقني في سنوات الهجرة و خبره الحياة ألكنديه فأخبرني أنني أخطأت في عرض مؤهلاتي و خبرتي الوظيفية اذ أن القانون هنا يجبر الشركات علي احترام المؤهل الدراسي للشخص ومدى خبرته العملية و عليهم تعينيه في المركز المناسب له لا المركز المعلن عنه او أي مركز تراه الشركة و لذلك معظم الناس الذين يتقدمون بطلب عمل لهم لا يذكرون اي خبره بل فقط يطلبون اي مركز متاح لدي الشركة... فلا قيمة لخبرة الإنسان هنا و ليست سندا له، و لكن عندما يضع رجله كما يقولون و تكتشف الشركة مهاراته الخاصة طبعا نظرا لخبرته السابقة تقوم بترقيته او نقله للعمل في مجال خبرته السابقه في بلده.... و لكن من البدايه عليه بقبول اي وضع وظيفي حتي يتمكن مع الأيام و بحكم خبرته ان يثبت جدارته. و لو حاولت الشركة ان تقوم بتوظيف شخص ذو خبرة فمين حقه الشكوى و عندئذ يوضع في المركز المساوي لما كان عليه في بلاده وهذا إجحاف في حق الكنديين ذو المؤهلات ألكنديه و المفضلين عامة في كافه الوظائف في الدولة.
    قمت تعديل طلبي و فعلا استطعت الحصول علي وظيفة في شركة  كبيرة و مع الأيام اكتشفت ان مجالات العمل لابد وان يسبقها دراسة واثبات مجهود شخصي دراسي و بعد عده كورسات في الكليه و بفضل محاولتي المستمرة لإثبات كفاءتي الخاصة في ميدان عملي و صلت في النهاية الي مركز مدير الفرع لهذه الشركة و مازلت أداوم علي الدراسة من حين الي آخر لأضمن وظيفتي واحصل علي اي معلومات دراسية جديدة تنفعني وتزيد من قيمتي الوظيفية. 
  تزوجت بعد عشرة سنوات من الهجرة و الحمد لله رزقني الله بأولاد وعشت في استقرار مالي و اجتماعي حتى توفت والدتي و قد وافتها المنيه بعد صراع طويل مع المرض.... كانت اخطي الوحيدة قد هاجرت بعد تخرجها وزواجها إلي استراليا و أصبح والدي وحده تقدمت بطلب لكفالة والدي و فعلا في خلال سنه تمت كل الإجراءات و حصل والدي علي تأشيره الهجرة و حضر لكندا وقد خصصت له حجرة وقدمنا له كعائلة كل مساعدة ومحبه و خدمه مخلصة.
      عاش والدي وسطنا حوالي عشره سنوات أخري بدأت صحته تتدهور بعد إصابته بمرض “الزهايمر” اي مرض النسيان و الذي يأخذ حوالي عدة سنوات من عمر المصاب به و هو في عد تنازلي إلي النهاية المحتومة. ظل والدي معنا نرعاه ونعتني به و نتحمل تأثير المرض عليه و علي الجو العائلي بأكمله حتى و صلت به الحالة إلي الخطورة ، فقد أصبح ينسي كل شيء...  ليس فقط أين وضع ملابسه النظيفة او أدويته الخاصة بعلاجه  ... بل بات ينسي نفسه فلا يأكل فهما كان جائعا الا اذا ساعدناه في نقل الأكل الي فمه والادويه كانت زوجتي تتولي إعطائه في مواعيدها. ثم بداء ينسى نفسه تماما فلا يذهب الي الحمام نهائيا  الي هنا و نحن محتملين وأنا أخصص له وقتي بالكامل كل يوم بعد عودتي من العمل رغم حاجه أولادي الي مساعدتهم في المذاكرة ..... ولكن والدي للأسف وقع من الكرسي علي الأرض نتيجة اختلال توازنه  فأسرعت به الى المستشفى حيث وضعوا ذراعه  المكسورة في الجبس وظل في المستشفى في حجرة منفردة بعدما علموا بمرضه وقد كنت أزوره كل يوم أحيانا وحدي وكثيرا  مع زوجتي وأولادي اللذين كانوا يحيطون به في شوق ومحبة ويعبرون عن شوقهم لعودته وأسفهم لافتقاده، ولكنه كان ينظر إليهم ولا يتكلم وبظل شاخصا بنظره الى كل واحد فيهم وكأنه يراه لأول مره، ويبدو كمن يبحث  عن الكلمات في الفضاء وفي النهاية يقول كلام غريب وغير مفهوم... انتظرت الطبيب ذات يوم بعدما أخبرتني الممرضة انه يريد امن يراني... وعندما جاء اخبرني ان والدي  سيفك الجبس قريبا ولكن ليست هذه المشكلة.. قالها الطبيب وهو حزين ، فادركت الآتي وفعلا اخبرني انه يحتاج الى خدمة 24 ساعة مستمرة وليس من العدالة أن أتوقع ان تقوم زوجتي برعايته  او أولادي بالإشراف عليه في هذه المرحلة المتأخرة من مرضه.
    ولم  أعطه ردا، فقد كان من الصعب ان اخذ قرارا في موضوع حساس ومؤلم كهذا ... كيف اترك لآخرين  مهمة الإشراف على والدي انا ، وكيف اضمن مدى عنايتهم به.  أسئلة كثيرة كانت تدور في خيالي وانأ استرجعها، وهل أرسله الى احدى دور رعاية المسنين ، فليس مكانه بين عائلتي ولكنني في النهاية رفضت الفكرة.. انه أبي ومن حقي ان أقرر اين يعيش وانا أريده بجواري أرعاه بنفسي واطمئن على سلامته.
      عاد  والدي بعد عملية  التأهيل الى منزلي ودخل حجرته  ورأيت على ملامحه الراحة وأسعدني وجوده بالقرب مني، ولكن لم  يمر على هذا سوى يومين الا وجاءتني مكالمة من زوجتي وهي نادرا ما تفعل هذا .. تخبرني فيها أن والدي انتهز فرصة انشغالها في المطبخ وفتح الباب وخرج ولا تعرف أين ذهب، فقد جرت الى الخارج باحثة عنه عبثا. هرعت الى منزلي ثم الى الشوارع المحيطة به وعدت ثانية للمنزل فلاحظت وقوف عربتي شرطة أمامه. جريت الى الداخل فوجدت أربعة رجال شرطة  يجلسون في الصالون وزوجتي تروي لهم حكاية والدي وأدركت ان شيئا قد حدث فدخلت وقدمت لهم نفسي، فاخبروني ان والدي للأسف كان يسير في الشارع بملابسه الداخلية مما استدعى احدهم ان يبلغ عنه الشرطة وعندما حضروا كان قد دخل محل كوافير للسيدات  ونام على احدى الكنبات الموجودة بالداخل للجلوس.  وبما انه لا يكاد يتكلم ولا احد يعرف عنوانه فقد أخذوه الى المستشفى الخاص بحالته وكشف الكمبيوتر لهم عن مرضه وعنوان سكنه معي.
  ذهبت إليه بالمستشفى وقد البسوه الجلباب الخاص بالمستشفيات وتبعتني المشرفة الاجتماعية  وجلست معي تأخذ معلومات منى لتملأ كراسة كبيرة بإجابات مهمة وكثيرة عنه وفي النهاية أخبرتني انهم وجدوا له مكان في احدى دور الرعاية الخاصة بالمرض المزمن والمتدهور عنده وسيأخذونه ثاني يوم الى هناك.
    أخذت إجازة من عملي وذهبت معه.. وهناك وجدت مرضى كثيرين مثله وقد أغلقوا عليهم الباب الرئيسي لا يفتحوه الا للأطباء فقط والمختصين او الزوار في العصر وتحت رقابة مشددة... فهذا المرض يدفع المريض الى الإحساس الدائم بالرغبة في الخروج ليعود الى منزله هو ، وضعوه في حجرة نظيفة تسع لاثنين ولكن من حظه انه لم يكن بها غيره، وأحضرنا له ملابسه وكل احتياجاته وصوره. وضعناها بالقرب منه، اما الأدوية الخاصة به فقد كانت مسئولية الدار نفسها وكانت تمر عليهم جميعا ممرضة مسئوله عن إعطائهم اياه كل واحد حسب حالته وفي مواعيدها وبالجرعات المطلوبة.. ثم يجتمع الكل في صالة الأكل في الصباح للإفطار ثم الغذاء في الظهر وأخيرا في الليل للعشاء. كانوا يقومون بتقديم كل ما يحتاج اليه ليس فقط كمريض ولكن كإنسان.. فهناك صالة اجتماع لمشاهدة احد الأفلام مثلا او الاحتفال بعيد ميلاد احدهم. كما وكانوا يأخذونه الى الحمام مرة أسبوعيا  ان لم يكن أكثر ، كل حسب حالته ، اما  الطعام فكان صحيا ومغذيا وكثيرا. شعرت ان والدي مستقر ومرتاح الى وجوده هناك وفي الواقع لم يكن في حالة تسمح له بالشعور بالفارق بين وجوده في دار المسنين  هذه او في منزلي. وقد ظل هناك ثلاث سنوات سعيدة  اذ كانوا يعتنون به جدا وتحت الرقابة حتى لا يؤذي نفسه وطبعا ممنوع تماما على كل واحد الخروج.
    انا مدين للمسئولين عن دار المسنين هذه لعنايتهم  بوالدي في آخر أيام حياته وحتى رحيله بسلام عن هذه الأرض المتعبة المليئة بالأوجاع والإحزان. اشكرهم واشكر كل من  مد يد المساعدة لوالدي المسكين المريض، واحمد الله واشكر فضله لان جعلني اشرف على والدي حتى النهاية.. 
   هذه قصتي ولوا دار المسنين هذه لضاع والدي ولم أكن لأجده مرة ثانية .. كانت تجربتي مع دار المسنين هذه ايجابية جدا ، اذ اكتسبت منها خبرة كبيرة وأدركت السبب في وجود هذه الدور وأهمية وجودها في مجتمع  يحترم حقوق الإنسان الى آخر لحظة في حياته  وبلاد تقوم بتقديم خدمات مهمة كهذه .
     اشكرك سيدتي لنشر خطابي هذا .. عظة وعبرة ونصيحة لكل من كان في حالتي ولك تحياتي...  ( انتهى الخطاب)
    وانا بدوري اشهد على الدور الرائع الذي تقوم به مثل هذه الأماكن للرعاية ، وأهمية وجودها فهي نعمة لا يدركها الا من كان في حاجة إليها ومدرك فضلها. 
  مادلين بدوي— نورث يورك

 

 


نهنئكم بالعام الجديد 2019 واعياد الميلاد المجيدة



 

اذكر انك رأيت الاعلان في اخبار العرب- ArabNews

اعلن معنا هنا

Image result for advertise 

أقــلام مهــجرية

هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري اخبار العرب 24 - كندا : كتب علاء الخوري من بيروت : لا تترك السلطات السورية...
The Aidi dog / by : Raneen Mallak The Aidi dog / by : Raneen Mallak Arabnews24 - Canada:The Aidi known as the berber originated in Africa but was developed in Morocco.They were used for guarding...
Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The Ariegeois breed is a scent hound mix, the Briquettes, the Grand Gascon-Saintongeois, and the Grand...
لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي اخبار العرب 24 - كندا :الصيف مازال يفرد عضلاته أمام الخريف الذي يذكره...
اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اخبار العرب 24 - كندا :في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اخبار العرب 24 - كندا : في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل اخبار العرب 24 - كندا : سيداتى آنساتى سادتى.. الآن مع اولى فقراتنا، مع...
he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The American Cocker Spaniel thought to be originated in Spain can be traced back years ago in the...

*اخبار الجالية

السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في العاصمة السعودية ان وزير...
طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان اخبار العرب 24 - كندا :... في تشرين الثاني الماضي أوقفت وحدة مكتب الم...
ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية اخبار العرب 24 - كندا :ألمت فاجعة جديدة بالاغتراب اللبناني، وهذه المرة...
موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار اخبار العرب 24 - كندا : تتسربُ أنماط من حالاتِ الفوضى السّائدة في ا...
كندا - ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم كندا -  ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في مقاطعة اونتاريو الكندية...
مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة اخبار العرب 24 - كندا : تساقط الثلوج والجو البارد والأسواق التقليدية...
كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو اخبار العرب 24 - كندا : فى أول زيارة له إلى مدينة تورونتو عاصمة مقاطعة...
كندا - أيّام عطلة لضحايا العنف الأسري كندا - أيّام عطلة لضحايا العنف الأسري اخبار العرب 24 - كندا :تعتزم الحكومة الليبراليّة المحليّة في مقاطعة...

اذكر انك رأيت الاعلان في موقعنا Arab News

 

 

Our Vistors* زوارنا

Today924
Yesterday3737
This week22334
This month58128
Total16841965

Sunday, 20 January 2019

Who's Online الزوار الآن

We have 40 guests and no members online

*اقلام من لوطن

حنين / بقلم: امال شحادة حنين / بقلم: امال شحادة اخبار العرب 24 - كندا : إعتراني الحنين واعتراه جفاف شابه صحراء قاحلة......
حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا اخبار العرب 24 - كندا : لمحت مرّةً زوج حذاء "موكاسّان" في رِجلَي سياسيٍ...
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! اخبار العرب 24- كندا : الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي     ...
في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به "انتحر"!/ بقلم: كاتيا توا في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به اخبار العرب 24 - كندا : .... تجلس إمرأة مسنة متشحة بالسواد في قاعة محكمة...
في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة اخبار العب 24 - كندا : في صباح اليوم الأول بعد وداعك، (أوائل كانون اول/...
. موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز . موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز اخبار العرب 24 - كندا : قوض إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تبرئة...
خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب اخبار العرب 24 - كندا: كتب المحلل السياسي ومراسل البيت الابيض  جيمس...
الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي اخبار العرب 24 - كندا :بعيداً عن قضية جمال خاشقجي الشخصية، التي أعلنتُ...

Say You Saw it in ArabNews24.ca

Bingo sites http://gbetting.co.uk/bingo with sign up bonuses

*جديد المنوعات

ليبيا - مقتل مصور صحفي في اشتباكات بالعاصمة ليبيا - مقتل مصور صحفي في اشتباكات بالعاصمة اخبار العرب 24 - كندا : قتل مصور مستقل يعمل لحساب وكالة أسوشيتدبرس في...
افغانستان - مغني يحقق الشهرة للشبه الكبير برئيس وزراء كندا !! افغانستان - مغني يحقق الشهرة للشبه الكبير برئيس وزراء كندا !! اخبار العرب 24 - كندا : منذ ظهوره الأول في برنامج للمواهب، أدى التشابه...
لندن - نجاة الأمير البريطاني فيليب من حادث سيارة لندن - نجاة الأمير البريطاني فيليب من حادث سيارة اخبار العرب 24 - كندا : نجا الأمير فيليب (97 عاما) زوج ملكة بريطانيا إ...
السعودية تحول ارض كانت مركزا لمتشددين الى مجمع تجاري ومتنزهات السعودية تحول ارض كانت مركزا لمتشددين الى مجمع تجاري ومتنزهات اخبار العرب 24 - كندا : سُوي الحي القديم ببلدة العوامية في شرق السعودية...

*جديد الملفات الساخنة

واشنطن - الوزير شاناهان : صواريخ كوريا الشمالية مُقلقة بشكل كبير واشنطن - الوزير شاناهان : صواريخ كوريا الشمالية مُقلقة بشكل كبير اخبار العرب 24 - كندا : كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس...
ميانمار - المئات من الروهينجا يفرون من الهند ميانمار - المئات من الروهينجا يفرون من الهند اخبار العرب 24 - كندا : قال زعماء لأقلية الروهينجا يوم الخميس إن مئات...
الرياض - سعود القحطاني ما زال يتمتع بالنفوذ رغم إقالته لتورطه بمقتل خاشقجي الرياض - سعود القحطاني ما زال يتمتع بالنفوذ رغم إقالته لتورطه بمقتل خاشقجي اخبار العرب 24 - كندا: ذكرت مصادر غربية وعربية وسعودية على صلة بالديوان...
لندن - ماي تحذر أعضاء البرلمان من رفض مساندتها لندن - ماي تحذر أعضاء البرلمان من رفض مساندتها اخبار العرب 24 - كندا : حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعضاء...

*حوادث عريبة عربية واجنبية

استراليا - مقتل طالبة لغات فلسطينية والامن يقبض على مشتبه به استراليا - مقتل طالبة لغات فلسطينية والامن يقبض على مشتبه به اخبار العرب 24 - كندا : قالت وسائل اعلامية محلية في منطقة ملبورن في ...
كندا - ادانة المتهمة رحاب دغمش بارتكاب جرائم إرهابية كندا - ادانة المتهمة رحاب دغمش بارتكاب جرائم إرهابية اخبار العرب 24 - كندا : دانت هيئة محلفين في محكمة كندية امرأة بتهم ارتكاب...
مصر - تجديد حبس امرأة بتهمة نشر اخبار كاذبة مصر - تجديد حبس امرأة بتهمة نشر اخبار كاذبة اخبار العرب 24 - كندا : جددت محكمة جنايات مصرية يوم الخميس حبس امرأة...
الصين - صدور حكم بالاعدام على كندي بتهمة تهريب مخدرات الصين - صدور حكم بالاعدام على كندي بتهمة تهريب مخدرات           اخبار العرب 24 - كندا : قضت محكمة صينية يوم الاثنين بإعدام...

*دليل المهاجر والمقيــــم

Arabic Community services جمعيات عربية لخمة الجالية   Arabic Community services   جمعيات عربية لخمة الجالية  اخبار العرب 24- كندا: التالي بهض الجمعيات العربية في خدمة الجالية
Arab Embassis in Canada السفارات العربية في كندا  Arab Embassis in Canada  السفارات العربية في كندا التالي هي القائمة للسفارات العربية في كندا
Guide for important links for Newcommer روابط هامة للقادمين الجدد Guide for important links for Newcommer  روابط هامة للقادمين الجدد Citizenship and Immigration Canada  وزارة الهجرة والتجنس -  الفيدراليةhttp://www.cic.gc....
الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP  ‎ لأولاده الثلاثة جميعهم البالغين من العمر 14 و11 وتسعة أعوام. يقول...

*جديد الاسرة والصحة

مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج اخبار العرب 24 - كندا : أعلن مركز "بحوث الجرائم" التابع للأمم المتحدة،...
الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو اخبار العرب 24 - كندا : تأسر ألعاب الفيديو الألباب لكن هل تنم ممارستها...
تورنتو - وفاة امرأة علقت في صندوق لجمع المساعدات تورنتو - وفاة امرأة علقت في صندوق لجمع المساعدات اخبار العرب 24 - كندا : قال مسؤول في شرطة مدينة تورنتو الكندية صباح يوم...
روما - مطالب الفاتيكان في العام الجديد روما - مطالب الفاتيكان في العام الجديد اخبار العرب 24 - كندا : طالب بابا الفاتيكان فرانسيس الأول بــ "نظرة أمومة...