06202018Wed
Last updateTue, 19 Jun 2018 4pm

"تيران وصنافير" برهنت أن الجميع خدم للرئيس / بقلم: احمد الاطير

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا:لقد برهنت مؤسسات الدولة المصرية خلال تناولها لموضوع "تيران وصنافير" بأنها لم تكن مؤسسات دولة، إنما كانت مؤسسات رئاسية في المقام الأول والأخير، تعمل على خدمة الرئيس وتسعى لتنفيذ رغباته وتحقيق مطالبه، سواء اتفقت هذه الرغبات والمطالب مع رغبة الشعب وحقوقه وأمنياته أو سواء اصطدمت بطموحاته وآماله، ولقد برهن السيد الرئيس بأنه هو المتصرف الأول والأوحد وصاحب القرار في الشأن المصري على اختلاف جوانبه. لقد آمن المصريون بأن التراب الوطني من أعظم المقدسات التي لا تقبل الخروج عليها أو الطعن فيها أو المساس بها وأن الأرض خدن الشرف والعرض الذي لا يقبل التنازل عنه ولا التفريط فيه، ولم يتصوروا يوماً بأن رأس الدولة المصرية - والذي يعتبرونه الحارس الأمين

عليهم وعلى وطنهم - سيباغتهم ذات صباح أسود وعلى حين غرة بما يسمي باتفاقية "ترسيم الحدود البحرية" مع المملكة السعودية، هذه الاتفاقية المشئومة التي منحت السعودية جزيرتي تيران وصنافير المصريتان .

لقد تفاجئ الجميع بأمر هذه الاتفاقية وبدا أمرها كإعصار كاسح ومدمر، ضرب عقولهم وزلزل كيانهم ومعتقداتهم، لأنهم ما سمعوا يوماً ولا عرفوا أن للسعودية حقاً في الجزيرتين، فكل ما عرفوه واعتنقوه وآمنوا به وكل ما خطه التاريخ في صفحاته وسجلاته ومعاهداته وفرماناته وكل ما حفظه الزمن من وثائق ومستندات وكل ما جرى من وقائع وأحداث يصرح ويصرخ ويؤكد ويجزم ويبرهن على مصرية الجزيرتين، لذا كانت الصدمة على المصريين مروعة ومباغته وطاعنة في معتقداتهم ومقدساتهم التي آمنوا بها ولا زالوا، وقفوا وقد ضربتهم الحيرة غير مصدقين متسائلين: أيعقل أن نثور بالأمس القريب على رئيس حاول بيع جزء غال من سيناء ليوسع بها غزه لتصبح وطن يأوي الفلسطينيين، لتنعم اسرائيل بدولتها الغاشمة التي أقامتها على الأراضي الفلسطينية المغتصبة بمباركة أمريكا، أيعقل أن يباغتنا الرئيس - الذي نادى المصريين بمساندته هو والجيش من أجل الحفاظ على مصر- بأمر هذه الاتفاقية المتضمنة تنازل لين سلس ومهين عن جزيرتين غاية في الأهمية من الناحية الاستراتيجية والعسكرية والسياسية والاقتصادية، لكونهما المتحكمان في مدخل الفرع الشرقي للبحر الأحمر والفاصلان للبحر الأحمر عن "خليج العقبة" الذي لا سبيل لولوجه أو الخروج منه إلا عبر مضيق تيران الضيق القريب جداً من الساحل المصري عند منطقة شرم الشيخ، هاتان الجزيرتان يعتبرهما الخبراء المدخل الأهم الى بلاد الشام، ومن يسيطر عليهما يتحكم في هذا المدخل.  

لقد بُهت المصريون حين رأوا رئيسهم هو وعدد من الأجهزة والمؤسسات المصرية يقاتلون من أجل إثبات سعودية الجزيرتين ونزع المصرية عنهما، ومن تسابق هذه المؤسسات في فتح الخزانات المصرية السرية والعلنية من أجل العثور على وثائق أو مستندات تمنح السعودية الحق في الجزيرتين! توازى مع ذلك تجييش وتجنيد وسائل الإعلام المصرية وكتائب اليكترونية وجماعات نفعية انتهازية للترويج وتأييد سعودية الجزيرتين، لمجرد أن السيد الرئيس قال بذلك!

إن الظروف التي صاحبت الاتفاقية منذ الإعلان عنها وحتى التصديق عليها، كانت في غاية الغرابة، وقد تخطت غرابتها كل الحدود، فالمصريون قبل يوم 8 أبريل 2016م كانوا ولا زالوا على يقين تام بأن "تيران وصنافير" مصريتان وتقعان ضمن حدودهم الشرقية، لكنهم استيقظوا في هذا اليوم على فاجعة كبرى تخبرهم بأن الجزيرتان دخلوا ضمن خط الحدود السعودية! وكانت تلك المرة الأولى التي يسمعون فيها بمثل هذا الهراء، ومما زاد الأمر غرابة، قيام الحكومة بإحالة أمر الاتفاقية الى مجلس النواب لمناقشتها والحصول على موافقته، رغم أن تلك الإحالة سبقها صدور حكم تاريخي وفاصل وبات من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، استنادا الى ما قدم إليها من مستندات ووثائق وخرائط وحقائق تاريخية وفعلية، وبالرغم من إحالة الأمر الى المحكمة الدستورية العليا بعد ذلك للنظر في ولاية المحكمة التي أصدرت هذا الحكم وحكم آخر صدر من محكمة غير مختصة بالموضوع هي محكمة الأمور المستعجلة، التي حكمت بوقف حكم المحكمة الإدارية العليا!

تشابك وتعقيد وضبابية وبلبلة مقصودة لصنع الحيرة وشغل الناس عن الحقيقة، ووسط هذا كله ودونما احترام للسلطة القضائية التي تمثلت في المحكمة الإدارية العليا ودونما انتظار لقرار المحكمة الدستورية العليا، نالت هذه الاتفاقية موافقة متوقعة من مجلس النواب، لتزداد الأمور تعقيداً وتشابكأ، ليفرض متخذ القرار واقعاً أليما وتوازنا خادعاً في معطيات القضية، وليبدوا للناظرين أن هناك كفتين، في إحداهما حكم المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين وفي الأخرى الموافقة البرلمانية على اتفاقية ترسيم الحدود التي تقر بسعودية الجزيرتين!

ولم يشأ السيد الرئيس أن يطيل الأمر على المصريين وأبى أن يعيشوا أوقات مثيرة في انتظار قرار المحكمة الدستورية العليا المنتظر صدوره في 30 يوليو القادم للفصل في هذا التعقيد والتشابك، فسارع بالتصديق على الاتفاقية! بعد أن مهدت وهيأت المحكمة الدستورية الظروف القانونية المناسبة للسيد الرئيس لإتمام هذا التصديق! حيث قام رئيس المحكمة الدستورية أمراً وقتياً بوقف تنفيذ كل الأحكام الصادرة بشأن اتفاقية تيران وسنافر" من محاكم القضاء الإداري ومحكمة الأمور المستعجلة، وبهذا الإيقاف أصبح حكم الإدارية العليا لا وجود له وفي حكم العدم ، وأصبح تصديق السيد الرئيس حينئذ غير مصطدم بأحكام قائمة، وأصبحت موافقة مجلس النواب هي القائمة وهي الأساس الدستوري والقانوني لتصديق الرئيس!!

وبهذا التصديق الرئاسي أصبحنا أمام مشهد عبثي عشوائي مضحك ومبكي في آن، تمثل في: 1- تنازل عن جزيرتين حيويتين من خلال اتفاقية أراد الرئيس تمريرها، ولم يتوقع معارضة أو رفض شعبي لها.

2- حكم من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين وبطلان الاتفاقية، وحكم محكمة غير مختصة بوقف حكم الإدارية العليا.

3- إحالة للمحكمة الدستورية العليا للنظر في ولاية واختصاص المحكمة الإدارية العليا بشأن الحكم الصادر.

4- إحالة خاطئة للاتفاقية الى مجلس النواب في هذه الأثناء.

5- موافقة من مجلس النواب.

6- تصديق من رئيس الدولة دونما انتظار لقرار المحكمة الدستورية العليا.

7- حكم سيصدر من المحكمة الدستورية العليا في 30 يوليو لا نعلم ماذا سيكون مآله ومصيره !!      

وحتى تلك اللحظة فإن المصريين لم يقتنعوا بالمبررات الواهية التي ساقها السيد الرئيس والمؤسسات والجماعات التي ساندته لتبرير هذا التنازل، لأنه خلط الشخصي بالوطني ، فرغم تقدير المصريون لخلق السيد الرئيس القويم وأخلاقه المستقيمة فإنهم لم يقتنعوا بما ساقه عن وصية أمه الفاضلة رحمها الله (بألا يطمع في اللي في أيد الناس) لأنه ومع كامل الاحترام والتقدير لهذه السيدة الفاضلة التي ربت أبنها على عدم الظلم وعدم اغتصاب حق أحد، إلا أن الجميع تسائل: وما علاقة تلك الوصية الشخصية بجزء عزيز وحيوي من أرض مصر -جزيرتي تيران وسنافر- يخص شعب مصر بأكمله ولا يخص السيد الرئيس بشخصه، فلا السيد الرئيس ولا أحد من أبائه أو أجداده قد اغتصب "تيران وسنافر" ولا الجزيرتين شأن شخصي يحق له التصرف فيهما حسب رؤيته وتقديره وهواه.

كذلك فإن المصريين بُهتوا لقول الرئيس بعد إقرار مجلس النواب للاتفاقية المذكورة "لدينا شرف في زمن عز فيه الشرف، وأمانة في زمن عزت فيها الأمانة والقيم، وربنا بيحب اللي زينا"

لأن هذه المقولة الرئاسية تطعن وتسئ للملوك والرؤساء الذين سبقوه وتصفهم بأنهم كانوا بلا شرف وبلا أمانة في التعامل مع السعودية في شأن الجزيرتين! وأنهم مغتصبون ورفضوا رد الحق لأصحابه!

ونحن ننزه من سبقوه في الحكم عن هذا الوصف، لأنهم كانوا وطنيون ومخلصون وأوفياء لتراب وطنهم، وكانوا على يقين بمصرية الجزيرتين منذ فجر التاريخ . كذلك فأن المصريين لم تقنعهم رواية الخطاب الموجه من وزير خارجية المملكة السعودية للخارجية المصرية فى سبتمبر 1988، والذي يتضمن طلبا من المملكة لمصر بأن تبقى على وعودها السابقة بشأن الجزيرتين، وأنهما حق تاريخى للممكلة، سيعود إليها بعد استقرار الأمور فى المنطقة، والذي ذكر فى نصه: "إن تسليم الجزيرتين لمصر عام 1950 كان رغبة فى حمايتهما وتعزيز التعاون بين البلدين فى مواجهة العدو الصهيونى" 

لأنه لا يمكن لخطاب كتبه أحدهم أن يلغي التاريخ والواقع ولا أن يمحو عصور وقرون تشهد بمصرية الجزيرتين قبل هذا الخطاب! ولعله من المفيد حقاً في هذا المضمار إلقاء إضاءة تاريخية سريعة وكاشفة على العام 1950م الذي أدعى فيه السعوديون بأنهم سلموا الجزيرتين لمصر للدفاع عنهما وحمايتهما من اسرائيل. ففي مطلع يناير 1950م وعقب وقوف نائب فى الكنيست الإسرائيلي وقيامه بتوجيه سؤال إلى حكومته معناه : لماذا لا نحتل الجزيرتان المهجورتان عند مدخل خليج العقبة جنوبًا والكائنتين بين الساحلين المصرى والسعودى، حيث لا يرفرف عليهما علم أية دولة ولا يقيم فيهما أحد ولا تهتم بهما حكومة من الحكومات، فماذا ننتظر نحن لكى نحتلهما، ما دام لا أحد يريدهما؟ وعدد النائب مزايا الجزيرتين من الناحية الاستراتيجية، والفوائد التى يمكن أن تعود على إسرائيل فى المستقبل من احتلالهما وإقامة حامية يهودية فيهما، وحمل بعض الأسر على الإقامة فيهما.

ورب ضارة نافعة، فثرثرة هذا النائب قد لفتت انتباه المستشار بمجلس الدولة حينئذ "وحيد رأفت" فقام من فوره بكتابة مذكرة لوزارة الخارجية يحذر فيها من خطورة ترك الجزيرتين مطمع لليهود، وطالب بإصدار الأوامر إلى البحرية المصرية للاستيلاء على الجزيرتين ورفع العلم عليهما وإبلاغ المملكة العربية السعودية والأردن بما تم اتخاذه من إجراءات بصفتها شركاء للمصريين فى حرب ١٩٤٨م، وأوصى بأن يتم إبلاغ الدول بعد ذلك بأن الجزيرتين جزء من الأراضى المصرية وأن أى اعتداء عليهما هو اعتداء على مصر.

ومن فورها استعلمت وزارة الحربية من وزارة الخارجية عن الجزيرتين، فجاءها رد وزارة الخارجية بأنهما تتبعان الحدود المصرية، فقام الجيش المصري باحتلال الجزيرتين في 27 يناير 1950، وللتوضيح فإن الاحتلال هنا بمعنى التمركز والسيطرة والتواجد عليهما وليس اغتصابهما من أحد، ونؤكد أن هذا الاحتلال العسكري لم يتم بناء على طلب أحد ولا بتفويض من أحد خارج مصر، كما زعم وروج السعوديون بأن هذا الاحتلال تم بناء على طلب من الملك عبد العزيز للملك فاروق! إذ لا يستقيم أن يطلب من لا يملك "الملك عبد العزيز" ممن يملك "الملك فاروق" أن يحتل ما يملكه !

لن نخوض كثيراً في الأتيان بأدلة تثبت مصرية الجزيرتين لأن المحكمة الإدارية العليا كفت ووفت في هذا المضمار، ولكن فقط سنذكر دليل بسيط من بين آلاف الأدلة من التاريخ الحديث والقديم الذي يشهد بمصرية الجزيرتين، فحديثا كانت معاهدة السلام الموقعة بين مصر واسرائيل والمسماه "كامب ديفيد" والتي أقرت بمصرية "تيران وصنافير" وتقع ضمن المنطقة "ج" المدنية التي تمارس مصر السيادة عليها مع خلوها من قوات مصرية، و كانت اسرائيل قد احتلتهما مع سيناء عام 1967 بعد تهديد الرئيس عبد الناصر بإغلاق مضايق تيران في وجه اسرائيل مما يعني موت ميناء ايلات"

وفي العصر العثمانى كان أمن البحر الأحمر منوطا بقبطان السويس، الذى كانت مهمته الحفاظ على سلامة البحر الأحمر، وكانت مصر تنفق على أمن وسلامة هذا البحر من خزينتها، واستمر الحال هكذا حتى عصر محمد على باشا الذي تولى حكم مصر في العام (١٨٠٥) وتمكن من السيطرة الكاملة على الحجاز منذ العام ١٨١١، وحين فرضت الدول العظمى معاهدة لندن ١٨٤٠ على محمد على سحب قواته من المناطق التى احتلها فى شبه الجزيرة العربية والشام والأناضول، فانسحب محمد على من هذه المناطق فيما عدا شمال الحجاز، فقد أبقى به القوات المصرية نظرا لوقوع هذه المنطقة على طريق الحجاج المصريين إلى مكة والمدينة، فظلت مناطق الوجه وضبا ومويلح والعقبة فى غرب خليج العقبة مناطق مصرية خالصة، أى أن خليج العقبة كله بشواطئه الشرقية والغربية كان خليجا مصريا طوال القرن التاسع عشر، حتى أزمة فرمان تولية عباس حلمى الثاني في العام (١٨٩٢) والتى أسفرت عن تنازل مصر عن تلك المناطق وأصبحت العقبة هى آخر حدود مصر الشرقية.

وخلال عام ١٩٠٦ كانت الدولة العثمانية تطمع فى سيناء و"تيران وصنافير" إلا أن بريطانيا وقفت إلى جانب مصر، حيث كانت ترى أن أى اقتراب عثمانى من عمق سيناء أو خليج العقبة يشكل تهديدا مباشرا لقناة السويس، و"تيران وصنافير" تقعان فى مدخل خليج العقبة وعلى مقربة من مدخل خليج السويس الذى يشكل شريان الحياة للقناة، وقد أجبرت الدولة العثمانية على ترسيم الحدود الشرقية ولم تتخل لا عن سيناء ولا عن "تيران وصنافير"

وبعد أن اندلعت حرب فلسطين عام ١٩٤٨، وأثناء الهدنة التى عقدتها إسرائيل عام ١٩٤٩م خرقت إسرائيل الهدنة واستولت على قرية أم الرشراش (ميناء إيلات حاليا) وبذلك أصبح لها منفذ على خليج العقبة والبحر الأحمر فاستشعرت مصر الخطر، هي والدول المشاركة معها فى الحرب ومنها السعودية والأردن اللتان تطلان على خليج العقبة، ومن ثم فكرت مصر فى استخدام جزر خليج العقبة، ومنها جزيرتي تيران وسنافر وجزيرة فرعون استخداما استراتيجيا فى علاقتها مع إسرائيل. كما أن الملك العاد أخو "صلاح الدين" كان قد جهز فى أواخر سنة ١١٨٢.أسطولًا مصريا بقيادة "حسام الدين لؤلؤ" للقضاء على أسطول القائد الصليبى "رينو دى شائيون" وكانت جزيرتي تيران و"صنافير" من الأهداف التى هاجمها المصريون، فوقعت فيهما معركة بين جند "لؤلؤ" وجند "رينو دى شائيون" ويقول التاريخ بأن المصريين هم من كانت لهم الغلبة والكلمة العليا في الجزيرة العربية في حقب تاريخية كثيرة ومتعددة وليس العكس، ولربما كان جيش عمرو بن العاص القادم من الجزيرة العربية هو الغزو الوحيد لمصر سنة 639م .

علامات استفهام كبيرة ومحيرة لا زالت وستظل تضرب رؤوس المصريين عن هذا التنازل المفاجئ والسريع وغير المبرر والإصرار المحموم على إتمامه، وجنون يعصف بعقولهم لموقف دولتهم التي تقاتل بشتى الطرق وبشراسه مفرطة لمنح ونقل حقوق وملكية أرضها لدولة أخرى لا تستأهل هذا الحق ولا تلك الملكية، والغريب أن البطش طال كل من عارض هذا التنازل وهذا التفريط وصُنف من الخائنين.!

 

 

 



 

 

واشنطن - كوشنر التقى ملك الأردن لبحث الس…

19-06-2018 Hits:19 أخبار كندا وأمريكا أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قال البيت الأبيض يوم الثلاثاء إن جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اجتمع يوم الثلاثاء مع العاهل الأردني الملك...

Read more

موسكو - منتخب السنغال يفوزعلى نظيره البو…

19-06-2018 Hits:14 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : استغلت السنغال أخطاء منافستها بولندا بشكل كامل لتفوز عليها 2-1 في المباراة الافتتاحية للفريقين ضمن المجموعة الثامنة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم وهو ما...

Read more

موسكو - المنتخب الروسي يسجل الفوز على من…

19-06-2018 Hits:19 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : انهار دفاع مصر في أول 17 دقيقة من الشوط الثاني إذ اهتزت شباكه ثلاث مرات في الهزيمة 3-1 أمام روسيا في المباراة الثانية للمجموعة...

Read more

اونتاريو - أول مظاهرة ضد دوغ فورد في شوا…

18-06-2018 Hits:41 أخبار كندا وأمريكا أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا: تظاهر مئات التورنتونيين أمام مكاتب وزارة العمل في مدينة تورنتو  عاصمة مقاطعة اونتاريو , وشارك فيها اتحاد العمل  ومجموعات مناهضة للفقر وحركة " بلاك لايفز...

Read more

موسكو - الرئيس سعد الحريري يلتقي بوتين

18-06-2018 Hits:40 ملف لبنان أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : ذكر موقع "المونيتور" الأميركي أنّ رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ناقش التعاون الثنائي اللبناني-الروسي والوضع في سوريا خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء...

Read more

لندن - الملكة إليزابيث تمنح طبيبة لبناني…

18-06-2018 Hits:46 اخبار الجالية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : حازت الطبيبة الجراحة اللبنانية نادين حشاش حرم على "وسام الامبراطورية البريطانية"، لتأسيسها شركة "بروكسيمي" مع المهندس طلال علي أحمد، وهو وسام تمنحه الملكة إليزابيث...

Read more

روسيا - الاعب ميغيل ليّون, يحمل الرقم 7 …

18-06-2018 Hits:29 ملف لبنان أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا :شارك اللاعب اللبناني الأصل ميغيل ليّون ( لاعب خط الوسط ) مع المنتخب المكسيكي في المباراة المثاليّة التي أدّاها أمام ألمانيا وهزمهم فيها 1-0. ويلعب...

Read more

هجاء المتنبي لكافور الأخشيدي وتداعياته ا…

18-06-2018 Hits:29 أقــلام مهجـــرية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا :لما سأل المقربون من المتنبي ، كيف كنت تمدح كافور الأخشيدي سابقا ، وفجأة انقلبت عليه ؟ كيف تبرر مديحك لكافور سابقا ؟ فأجابهم المتنبي...

Read more

الاردن - نتنياهو يجتمع مع الملك عبد الله…

18-06-2018 Hits:38 ملف فلسطين أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إنه اجتمع يوم الاثنين مع عاهل الأردن الملك عبد الله في عمان لبحث سبل إحراز...

Read more

منبج - الرئيس التركي يُعلن مغادرة جماعات…

18-06-2018 Hits:30 محطات سورية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا: قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الاثنين إن مقاتلين من فصيل كردي سوري يغادرون منطقة منبج بشمال سوريا. وأعلنت القوات المسلحة التركية في وقت...

Read more

اليمن - التحالف العربي يطالب الحوثي بالا…

18-06-2018 Hits:30 أخبار الملفات الساخنة أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قصفت طائرات التحالف بقيادة السعودية مواقع الحوثيين المتحصنين في مطار الحديدة باليمن يوم الاثنين فيما قال مسؤول كبير في التحالف إنه يأمل أن تقنع...

Read more

موسكو - تونس تشرب من نفس كأس بقية المنت…

18-06-2018 Hits:36 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : شربت تونس من نفس كأس بقية المنتخبات العربية في كأس العالم عندما اهتزت شباكها في الوقت المحتسب بدل الضائع لتهدر فرصة الخروج بالتعادل أمام...

Read more

موسكو - بلجيكا تتغلب على بنما 3- صفر

18-06-2018 Hits:34 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : اثبتت بلجيكا أن إبداعها وقوتها أكبر من احتمال بنما المشاركة في كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى حيث تجاوز المنتخب المرشح لصدارة المجموعة السابعة...

Read more

روسيا - ركلة جزاء تمنح الفوز للسويد على …

18-06-2018 Hits:38 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : سجل أندرياس جرانكفيست هدفا من ركلة جزاء بهدوء في الدقيقة 65 احتسبت بعد مراجعة الفيديو ليقود السويد للفوز 1-صفر على كوريا الجنوبية في المجموعة...

Read more

غزة - منع قاربين من أسطول حرية غزة من ال…

18-06-2018 Hits:44 ملف فلسطين أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : منعت الشرطة الفرنسية قاربين من "أسطول الحرية" المتجه إلى غزة من الرسو على ضفتي نهر السين في العاصمة باريس يوم امس الأحد، مع انطلاقة...

Read more

نيوجيرسي - رجل يطلق النار أثناء مهرجان ل…

18-06-2018 Hits:41 حوادث عربية وعالمية غريبة أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : أصيب 20 شخصا بجروح برصاص رجل أطلق النار أثناء مهرجان في ولاية نيوجيرسي الأميركية، يوم امس الأحد.ونقلت وكالة "أسوشيتد برس"، عن النيابة العامة المحلية،...

Read more

موسكو - القاهرة - محمد صلاح جاهز للعب في…

17-06-2018 Hits:42 محطات مصرية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : أعلن مدير منتخب مصر لكرة القدم، إيهاب لهيطة، أن قائمة المنتخب خالية من الإصابات قبل مواجهة نظيره الروسي، الثلاثاء المقبل 19 حزيران ، في...

Read more

موسكو - المكسيك تصعق المانيا حاملة اللقب…

17-06-2018 Hits:44 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : تجرعت المانيا حاملة اللقب الهزيمة في مستهل مشوارها بكأس العالم لكرة القدم يوم الأحد بعدما لعبت المكسيك بشجاعة لتفوز 1-صفر في المجموعة السادسة. وظهرت...

Read more

السعودية - طائرات التحالف تقصف مطار الح…

17-06-2018 Hits:46 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قالت وسائل إعلام سعودية وأخرى تابعة للحوثيين إن التحالف بقيادة السعودية شن ضربات جوية يوم الأحد على مطار الحديدة اليمني لمساندة قوات برية مدعومة...

Read more

موسكو - منتخب المكسيك يحقق الهدف الاول ف…

17-06-2018 Hits:51 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : بدأ مسعود أوزيل لاعب وسط ألمانيا المباراة أمام المكسيك في افتتاح مشوارهما بالمجموعة السادسة بكأس العالم لكرة القدم في روسيا يوم الأحد بعدما فضل...

Read more

مصر - وفاة الممثل الشاب ماهر عاصم

17-06-2018 Hits:62 منوعات- أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : نعى عدد من الفنانين الفنان الراحل عصام ماهر ( 38 عاما )  الذي توفى منذ قليل ( صباح اليوم الاحد 17 حزيران )، داخل...

Read more

غزة - طائرة استطلاع إسرائيلية تستهدف مُط…

16-06-2018 Hits:57 ملف فلسطين أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في الضفة الغربية ان طائرة استطلاع تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي استهدفت مساء السبت مجموعة من الفلسطينيين كانوا يطلقون بالونات حارقة جنوب...

Read more

روما - البابا: الإجهاض لتجنب العيوب الخل…

16-06-2018 Hits:63 الأسرة والصحة- أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : وصف البابا فرنسيس يوم السبت 16 حزيران الحالي عمليات الإجهاض التي تتم بعد أن تبين اختبارات ما قبل الولادة احتمال انجاب أطفال يعانون من...

Read more

بغداد - أنجلينا جولي تدعو لاعادة اعمار ا…

16-06-2018 Hits:57 ملف العراق أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : زارت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الموصل في شمال العراق يوم السبت ودعت المجتمع الدولي ألا ينسى...

Read more

كندا - السفيرة الأمريكية تتلقى تهديدات و…

16-06-2018 Hits:62 أخبار كندا وأمريكا أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : تلقت السفيرة الأمريكية لدى كندا، كيلي كرافت، ظرفا بريديا يحتوي على مسحوق أبيض وتهديدات، حسبما أفادت قناة ( سي تي في ) التلفزيونية، اليوم...

Read more

واشنطن - الرئيس ترامب يتمنى أن ينصت شعبه…

16-06-2018 Hits:57 منوعات- أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مازحا إنه يتمنى أن يهب الأمريكيون للإنصات له باهتمام مثلما يفعل مواطنو كوريا الشمالية مع زعيمهم كيم جونج أون،...

Read more

أفغانستان - مقتل اكثر من عشرين شخص في ا…

16-06-2018 Hits:56 أخبار عربية ودولية أسمهان ملاك - avatar أسمهان ملاك

اخبار العرب 24 - كندا : قال مسؤول إن ما لا يقل عن 26 شخصا قُتلوا إثر انفجار سيارة ملغومة خلال تجمع لمقاتلين من حركة طالبان وجنود أفغان في مدينة...

Read more

القــدس ... عاصمة فلـــسطين الابــــدية

أقــلام مهــجرية

هجاء المتنبي لكافور الأخشيدي وتداعياته التاريخية / بقلم : خالد قناة هجاء المتنبي لكافور الأخشيدي وتداعياته التاريخية / بقلم : خالد قناة اخبار العرب 24 - كندا :لما سأل المقربون من المتنبي ، كيف كنت تمدح كافور...
عوني حدادين ، مواطن أردني معارض يشتم الأردن في قناته / بقلم : خالد قناة عوني حدادين ، مواطن أردني معارض يشتم الأردن في قناته / بقلم : خالد قناة اخبار العرب 24 - كندا : قال أحد الأنبياء وأعتقد أنه المسيح عليه السلام...
The Alaskan Husky Dog / by Raneen Mallak The Alaskan Husky Dog / by Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The Alaskan Husky originated in the Native Village from Canada and Alaska.Their purpose was to push...
كندا - رئيس الوزراء جستين ترودو يرد على ترامب بالمثل في التعرفة الجمركية والضرائب/ بقلم : خالد قناة كندا - رئيس الوزراء جستين ترودو يرد على ترامب بالمثل في التعرفة الجمركية والضرائب/ بقلم : خالد قناة اخبار العرب 24 - كندا : ألغى الرئيس الامريكي دونالد ترامب اتفاقية ا...
جبران خليل جبران ,وايليا أبي ماضي / بقلم: خالد قناة  جبران خليل جبران ,وايليا أبي ماضي / بقلم: خالد قناة اخبار العرب 24 - كندا : جبران خليل حبران نبذته الكنيسة المارونية ، بسبب...
من يقف وراء أحداث الشغب في الأردن ؟ ولماذا في هذا التوقيت ؟ / بقلم: خالد قناة  من يقف وراء أحداث الشغب في الأردن ؟ ولماذا في هذا التوقيت ؟ / بقلم: خالد قناة اخبار العرب 24 - كندا :عندما علقت على الأحداث الحالية على صفحتي في ...
مرارة الهجرة / بقلم: مادلين بدوي مرارة الهجرة / بقلم: مادلين بدوي اخبار العرب 24 - كندا : ... الشتاء مازال يصب لعناته علينا ,ويرسل ويلاته...

*اخبار الجالية

لندن - الملكة إليزابيث تمنح طبيبة لبنانية وسام ملكي لندن - الملكة إليزابيث تمنح طبيبة لبنانية وسام ملكي اخبار العرب 24 - كندا : حازت الطبيبة الجراحة اللبنانية نادين حشاش حرم...
كندا - كيف تختار مصلحة الضرائب الملفات التي تطلب مراجعتها ؟/ بقلم : نادي ابراهيم كندا - كيف تختار مصلحة  الضرائب الملفات التي تطلب مراجعتها ؟/ بقلم : نادي ابراهيم اخبار العرب 24 - كندا :نظرا لقلة عدد مأمورى الضرائب ( المراجعين)  وتزايد...
Mississauga - Lebanon Pavilion at the Carassauga Festival This FRI. Mississauga - Lebanon Pavilion at the Carassauga Festival This FRI. Arabnews24 - Canada : Once again, Lebanese are proud to host Lebanon Pavilion at the Carassauga Festival of Cultures....
كندا - ترودو يهنئ المسلمين بشهر رمضان كندا - ترودو يهنئ المسلمين بشهر رمضان اخبار العرب 24 - كندا : هنأ رئيس الوزراء الكندي، جوستن ترودو، المسلمين...
كندا - المسلمون يحيون شهر رمضان كندا - المسلمون يحيون شهر رمضان اخبار العرب 24 - كندا :يحيي الكنديّون المسلمون  هذه السنة على عادتهم...
كندا - وفد الشورى السعودي يلتقي المبتعثين والمبتعثات كندا - وفد الشورى السعودي يلتقي المبتعثين والمبتعثات اخبار العرب 24 - كندا :التقى وفد لجنة الصداقة البرلمانية السعودية -...
كندا - السفير السعودي يشارك بحفل الجالية الفلسطينية كندا - السفير السعودي يشارك بحفل الجالية الفلسطينية اخبار العرب 24 - كندا : شارك سفير خادم الحرمين الشريفين لدى كندا عميد...
لندن - مسلم يفوز بمنصب وزير داخلية في بريطانيا لندن - مسلم يفوز بمنصب وزير داخلية في بريطانيا اخبار العرب 24 - كندا : سلّمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حقيبة...

اذكر انك رأيت الاعلان في موقعنا Arab News

 

 

Our Vistors* زوارنا

Today320
Yesterday4487
This week8980
This month86672
Total16093453

Wednesday, 20 June 2018

*اقلام من لوطن

١٩٦٧ وكهنة كامب ديفيد / بقلم: محمد سيف الدولة ١٩٦٧ وكهنة كامب ديفيد / بقلم: محمد سيف الدولة اخبار العرب 24 - كندا : لا تحارب .. لا تقاتل .. لا تقاوم .. لا تعاند .. لا...
اسرائيل تتوقع اعتراف أمريكا بسيادتها على الجولان/ بقلم: دان وليامز ! اسرائيل تتوقع اعتراف أمريكا بسيادتها على الجولان/ بقلم: دان وليامز ! اخبار العرب 24 - كندا : قال وزير إسرائيلي يوم الأربعاء إن إسرائيل تضغط...
أسباب نقل السفارة الأمريكية للقدس / بقلم: ستيفن فاريل أسباب نقل السفارة الأمريكية للقدس / بقلم: ستيفن فاريل اخبار العرب 24 - كندا : تفتتح الولايات المتحدة سفارتها الجديدة في القدس...
القرار الذي تحول الى مادة تفاوض تحت عنوان "تعويض المتضررين/ بقلم : محمود كعوش القرار الذي تحول الى مادة تفاوض تحت عنوان   اخبار العرب 24 - كندا :مصطلحا "لاجئ" و"مهاجر"وفق ما جاء في صفحة "ال...
درس من كندا / بقلم : عبد الناصر سلامة درس من كندا / بقلم : عبد الناصر سلامة اخبار العرب 24 - كندا :  هو درس من كندا إلى كل دول العالم المتخلف، درس...
إغتيال إرث الرئيس عون / بقلم : عبد الله قمح إغتيال إرث الرئيس عون / بقلم : عبد الله قمح اخبار العرب 24 - كندا : كتب عبد الله قمح  : يَلطم "العونيون" على رؤوسهم...
صرخة أمهات ضحايا حوادث السير / بقلم: كريستل خليل صرخة أمهات ضحايا حوادث السير / بقلم: كريستل خليل اخبار العرب 24 - كندا : لن يمرّ يوم 21 آذار 2018 كالعام الذي سبقه على أمّهات...
كوريا الشمالية تتجه للفوز بالميدالية الذهبية الدبلوماسية في الأولمبياد الشتوية كوريا الشمالية تتجه للفوز بالميدالية الذهبية الدبلوماسية في الأولمبياد الشتوية اخبار العرب 24 - كندا :  كتب  سويونج كيم و جيمس بيرسون :- برزت كوريا ...

Say You Saw it in ArabNews24.ca

ذكرى نكبة فلسطين/لن يضيع حق وراءة مطالب..

ذكرى نكبة فلسطين 48/ المؤامرة على العرب ....

Bingo sites http://gbetting.co.uk/bingo with sign up bonuses

*جديد المنوعات

مصر - وفاة الممثل الشاب ماهر عاصم مصر - وفاة الممثل الشاب ماهر عاصم اخبار العرب 24 - كندا : نعى عدد من الفنانين الفنان الراحل عصام ماهر (...
واشنطن - الرئيس ترامب يتمنى أن ينصت شعبه له كما ينصت الكوريون الشماليون إلى رئيسهم واشنطن - الرئيس ترامب يتمنى أن ينصت شعبه له كما ينصت الكوريون الشماليون إلى رئيسهم اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مازحا إنه يتمنى...
غالوب : مصر أكثر أماناً من بريطانيا وأميركا غالوب : مصر أكثر أماناً من بريطانيا وأميركا اخبار العرب24 - كندا : أظهر تقرير اعدته مؤسسة "غالوب" الدولية أن مصر...
واشنطن - اصابة المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض بأزمة قلبية واشنطن - اصابة المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض بأزمة قلبية اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على...

*جديد الملفات الساخنة

اليمن - التحالف العربي يطالب الحوثي بالانسحاب من محيط مطار الحديدة اليمن - التحالف العربي يطالب الحوثي بالانسحاب من محيط مطار الحديدة اخبار العرب 24 - كندا : قصفت طائرات التحالف بقيادة السعودية مواقع ا...
اليمن - الجيش يُعلن قرب سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة اليمن - الجيش يُعلن قرب سيطرة قوات التحالف العربي على مطار الحديدة اخبار العرب 24 - كندا : قاتلت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران يوم السبت...
القدس - تعاون بلغاري إسرائيلي لإنتاج طائرات بدون طيار القدس - تعاون بلغاري  إسرائيلي لإنتاج طائرات بدون طيار اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في العاصمة البلغارية نقلا...
موسكو - أمريكا تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب التسلل الإلكتروني موسكو - أمريكا تفرض عقوبات إضافية على روسيا بسبب التسلل الإلكتروني اخبار العرب 24 - كندا : فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على ثلاثة...

*حوادث عريبة عربية واجنبية

نيوجيرسي - رجل يطلق النار أثناء مهرجان للفنون نيوجيرسي - رجل يطلق النار أثناء مهرجان للفنون اخبار العرب 24 - كندا : أصيب 20 شخصا بجروح برصاص رجل أطلق النار أثناء...
فنلندا - المؤبد للمغربي بوعنان بتهمة تنفيذه هجوم إرهابي فنلندا - المؤبد للمغربي بوعنان بتهمة تنفيذه هجوم إرهابي اخبار العرب 24 - كندا : - قضت محكمة فنلندية يوم الجمعة بالسجن المؤبد...
مانيلا - الفلبين تدرس مشروع تسليح مسؤولين لمكافحة الجريمة والمخدرات مانيلا - الفلبين تدرس مشروع تسليح مسؤولين لمكافحة الجريمة والمخدرات اخبار العرب 24 - كندا : قالت وزارة الداخلية الفلبينية اليوم الأربعاء...
ايران - الامن يعتقل المحامية نسرين ستوده مجدداً ايران - الامن يعتقل المحامية نسرين ستوده مجدداً اخبار العرب 24 - كندا : قال زوج المحامية الإيرانية نسرين ستوده المدافعة...

*دليل المهاجر والمقيــــم

Arabic Community services جمعيات عربية لخمة الجالية   Arabic Community services   جمعيات عربية لخمة الجالية  اخبار العرب 24- كندا: التالي بهض الجمعيات العربية في خدمة الجالية
Arab Embassis in Canada السفارات العربية في كندا  Arab Embassis in Canada  السفارات العربية في كندا التالي هي القائمة للسفارات العربية في كندا
Guide for important links for Newcommer روابط هامة للقادمين الجدد Guide for important links for Newcommer  روابط هامة للقادمين الجدد Citizenship and Immigration Canada  وزارة الهجرة والتجنس -  الفيدراليةhttp://www.cic.gc....
الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP  ‎ لأولاده الثلاثة جميعهم البالغين من العمر 14 و11 وتسعة أعوام. يقول...

*جديد الاسرة والصحة

روما - البابا: الإجهاض لتجنب العيوب الخلقية سلوك نازي روما - البابا: الإجهاض لتجنب العيوب الخلقية سلوك نازي اخبار العرب 24 - كندا : وصف البابا فرنسيس يوم السبت 16 حزيران الحالي ...
باريس - منع استخدام الهواتف النقالة في المدارس باريس -  منع استخدام الهواتف النقالة في المدارس اخبار العرب 24 - كندا : سيضطر الأطفال المدمنون على استخدام هواتفهم في...
فوائد الفازلين فوائد الفازلين اخبار العرب 24 - كندا :يعدّ الفازلين واحداً من المرطبات الأكثر است...
الرياض - غرامة مالية وسجن خمس سنوات لكل مُتحرش في السعودية الرياض - غرامة مالية وسجن خمس سنوات لكل مُتحرش في السعودية اخبار العرب 24 - كندا : قالت وكالة الأنباء السعودية إن مجلس الوزراء...