03252019Mon
Last updateTue, 05 Feb 2019 7pm

للأم في عيدها / بقلم : محمود كعوش

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا : قال الله تعالى في كتابه العزيز: بسم الله الرحمن الرحيم " ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون "لقمان 14 و 15 ".ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً "الأحقاف15".

 

- حُرمت عليكم أمهاتكم "النساء 23".

- وما جعل أزواجكم اللائي تُظاهرون منهن أمهاتكم "الأحزاب 4".

- الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هُنَّ أمهاتهم. إنْ أمهاتهم إلا اللائي ولَدْنهم "المجادلة 2".

- يوم يفر المرء من أخيه. وأمه وأبيه. وصاحبته وبنيه. لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه عبس34 حتى 36".

- ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن - - - تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم "النور61".

- ما كان أبوك امرأ سَوء وما كانت أمك بغياً "مريم 28".

- فإن لم يكن له ولد ووَرِثه أبواه فلأمه الثلث، فإن كان له إخوة فلأمه السدس "النساء 11".

- ولما رجع موسى إلى قومه غضبانَ أَسِفاً قال: بئسما خَلَفتموني من بعدي أَعَجِلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجرّه إليه قال ابنَ أمَّ إن القوم استضعفوني "الأعراف 150".

- يا بنَ أُم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي "طه94".

صدق الله العظيم

قال رسول الله "ص":

الجنة تحت أقدام الأمهات

صدق الرسول الكريم

عن أبي هريرة رضي الله قال: أتى رجل نبي الله "ص" فقال : ما تأمرنى؟ قال "بر أمك" ثم عاد فقال "بر أمك" ثم عاد فقال "بر أمك" ثم عاد الرابعه فقال "بر أمك" ثم عاد الخامسة فقال "بر أباك".

جاء في الكتاب المقدس:

- الْمُخَرِّبُ أَبَاهُ وَالطَّارِدُ أُمَّهُ هُوَ ابْنٌ مُخْزٍ وَمُخْجِلٌ. (سفر الأمثال 19: 26)

- أكرم أباك بفعالك ومقالك بكل أناة. (سفر يشوع بن سيراخ 3: 9)

- أكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. (سفر الخروج 20: 12)

- أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ كَمَا أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ، وَلِكَيْ يَكُونَ لَكَ خَيْرٌ علَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. (سفر التثنية 5: 16)

- أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ، الَّتِي هِيَ أَوَّلُ وَصِيَّةٍ بِوَعْدٍ. (رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 6: 2)

- الابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ، وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الابْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. (سفر حزقيال 18: 20)

- امْرَأَتُكَ مِثْلُ كَرْمَةٍ مُثْمِرَةٍ فِي جَوَانِبِ بَيْتِكَ. بَنُوكَ مِثْلُ غُرُوسِ الزَّيْتُونِ حَوْلَ مَائِدَتِكَ. (سفر المزامير 128: 3)

- وَلكِنِ اعْلَمْ هذَا أَنَّهُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ سَتَأْتِي أَزْمِنَةٌ صَعْبَةٌ، لأَنَّ النَّاسَ يَكُونُونَ مُحِبِّينَ لأَنْفُسِهِمْ، مُحِبِّينَ لِلْمَالِ، مُتَعَظِّمِينَ، مُسْتَكْبِرِينَ، مُجَدِّفِينَ، غَيْرَ طَائِعِينَ لِوَالِدِيهِمْ، غَيْرَ شَاكِرِينَ، دَنِسِينَ، بِلاَ حُنُوٍّ، بِلاَ رِضًى، ثَالِبِينَ، عَدِيمِي النَّزَاهَةِ، شَرِسِينَ، غَيْرَ مُحِبِّينَ لِلصَّلاَحِ، خَائِنِينَ، مُقْتَحِمِينَ، مُتَصَلِّفِينَ، مُحِبِّينَ لِلَّذَّاتِ دُونَ مَحَبَّةٍ ِللهِ، لَهُمْ صُورَةُ التَّقْوَى، وَلكِنَّهُمْ مُنْكِرُونَ قُوَّتَهَا. فَأَعْرِضْ عَنْ هؤُلاَءِ. (رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 1-5)

- أَمَا قَرَأْتُمْ أَنَّ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْبَدْءِ خَلَقَهُمَا ذَكَرًا وَأُنْثَى؟ (إنجيل متى 19: 4)

- الْحَافِظُ الشَّرِيعَةَ هُوَ ابْنٌ فَهِيمٌ، وَصَاحِبُ الْمُسْرِفِينَ يُخْجِلُ أَبَاهُ. (سفر الأمثال 28: 7)

قال الإمام الشافعي:

وَاخْضَعْ لأُمِّكَ وأرضها فَعُقُوقُهَا إِحْدَى الكِبَرْ

قال حافظ ابراهيم:

الأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَهَا، أَعْدَدْتَ شَعْباً طَيِّبَ الأَعْرَاقِ

الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَعَهَّدَهُ الحَيَا، بِالرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّمَا إِيْرَاقِ

الأُمُّ أُسْتَاذُ الأَسَاتِذَةِ الأُلَى، شَغَلَتْ مَآثِرُهُمْ مَدَى الآفَاقِ

قال أبو العلاء المعري:

العَيْشُ مَاضٍ فَأَكْرِمْ وَالِدَيْكَ بِهِ، والأُمُّ أَوْلَى بِإِكْرَامٍ وَإِحْسَانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْلُ وَالإِرْضَاعُ تُدْمِنُهُ، أَمْرَانِ بِالفَضْلِ نَالاَ كُلَّ إِنْسَانِ

قال جميل الزهاوي:

لَيْسَ يَرْقَى الأَبْنَاءُ فِي أُمَّةٍ مَا لَمْ تَكُنْ قَدْ تَرَقَّتْ الأُمَّهَاتُ

قال أبو الطيب المتنبي:

أَحِنُّ إِلَى الكَأْسِ التِي شَرِبَتْ بِهَا، وأَهْوَى لِمَثْوَاهَا التُّرَابَ وَمَا ضَمَّا

قال إسلام شمس الدين:

حِينما أنْحَني لأقّبلَ يَديكِ،

وأسكبُ دُموعَ خُضوعي فوقَ صدركِ،

واستجدي نظراتِ الرضا من عينيكِ..

حينها فقط..

أشعر باكتمال رُجُولتي

قال محمود درويش:

أعشق عمري لأني إذا متُ أخجل من دمع أمي

وقال أمين سلامة:

الأمومة، أنصع رمز لنجاح المرأة في دنيا البقاء والوجود

قالت ماري هوبكنز:

الأُمُومَة أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

قال سقراط:

لم أطمئن قط ، إلا وأنا في حجر أمي

قال وليام شكسبير:

لا توجد في الدنيا وسادة أنعم من حضن الأم،ولا وردة أجمل من ثغرها

قال ابراهام لنكولن:

إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك

قال نابليون بونابرت:

المرأة التي تهز المهد بيمينها، تهز العالم بيسارها

قال هنري وارد بيتشر:

قلب الأم مدرسة الطفل

قال أندريه غريتري:

من روائع خلق الله قلب الأم

قال الشاعر حسين السيد ولحن الموسيقار محمد عبد الوهاب وغنت فائزة أحمد:

ست الحبايب يا حبيبة...يا أغلى من روحي ودمي

قال محمود درويش ولحن وغنى مارسيل خليفة:

أحن إلى خبز أمي
وقهوة أمي ..
ولمسة أمي ..
وتكبُر في الطفولة
يوماً على صدر يوم
وأعشق عمري لأني
إذا مت،
أخجل من دمع أمي!
خذيني، إذا عدت يوماً
وشاحاً لهدبُك
وغطي عظامي بعشب
تعمد من طهر كعبك
وشدي وثاقي .. بخصلة شعر
بخيط يلوح في ذيل ثوبك ..

ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداً بتنور نارك ..
وحبل غسيل على سطح دارك
لأني فقدت الوقوف
بدون صلاة نهارك
هرمت، فردي نجوم الطفولة
حتى أشارك صغار العصافير
درب الرجوع .. لعش انتظارك!

قلت في المرأة التي هي الأم والأخت والزوجة والحبيبة والرفيقة وست الدنيا كلها:

عظيمة هي حواء
كم هي عظيمة
يا لعظمتها
ويا لسرِ هذهِ العظمةْ

حقاً أنها عظيمة
نعم هي عظيمة
وسرُ عظمتها في حنانها ورقتها
وفي سرِ لمستها
وأنوثتها وأُمومتها

تُدهشني حواء
كَمْ تُدهشني
نعم تدهشني
تدهشني بحضور عاطفتها الجياشة
وتدهشني لأنها الأسرع إلى البسمة
ولأنها الأسرع إلى الدمعة
ولأنها في أحيان كثيرة تمتزج بسمتها بدمعتها
وتدهشني لأنها الأسرع إلى الحنان على الدوام
كم هي حنونة !!

إذا أردتّ أن تختبر حنان حواء افعل ذلك حين تمرَضَ
أو تظاهر بالمرض
عندها سترى كم تخافُ عليك
وكم تحنو عليك
وكيفَ تمسحُ بيدها الدافئة على جبينك،
فيدُها دوماً دافئة ومسحتها دائماً رحمانية ومباركة !!

عجباً !!
تكونُ حرارتـك مرتفعة جداً
وعندما تلمس يدها جبينك
تـشعر أنّها أكثرُ دفئاً منه
إنهُ دفء حواء الذي ما قبله ولا بعده دفء
إنه غير كل دفء آخر
يا له من دفء !!

ترى كيف يحدثُ ذلك ؟
إنّه سرٌّ عجيب
يا لعجبه ياه
فدفءُ حواء هذا لا ينبعث من حرارة دمها كما هو الحالُ معك
بل يندفع من دفء عاطفتها الحاضرة دائماً وأبداً !!

تَـراها تحنو على طفلها وتُحسس عليه بيدها وهي نائمة
كيف تفعل ذلك وهي مستغرقة في نومها ؟
أتراها تحرّك يدها بتلقائية وبلا شعور، على غير ما نفعل نحن !!
يبدو أنّ حواء لا تنام كلّها
بل إن جزءاً منها لا ينام
فعاطفتها تبقى دائماً مستـيقظة
وتكون دائماً مستعدة وجاهزة
وبإمكانك أن تتكئ برأسك على كتفها أو صدرها متى شِـئت
حتّى لو كانت غاضبةً منك
فهي عندما تضع رأسك على كتفها أو صدرها تمسح على رأسك بتـلقائـيّـة عجيبة !!

كم هي مدهشة حواء
حقّـاً أنها مدهشة جداً
ولا عجب أن جعلها الله أحقّ النّاس بحسن صحبتنا
ولا عجب أن جعل الجنّة تحت قدميها
فهي مدهشةٌ وكبـيرة
ويصبح آدم كبيراً إذا ما أحسن قراءتها !!

تحياتي وتقديري لك عزيزتي حواء
فأنت الأم
وأنت الأخت والزوجه والبنت
والعمة والخالة
والحبيبة
والصديقة
وأنتِ من قال فيك نبي الرحمة "ص":
"رفقاً بالقوارير"
صدق الرسول الكريم

تحياتي وتقديري لك يا ماجدة في كل مكان وزمان
وفي كل لحظة ومع كل همسة !!

بوركتِ يا عظيمة
كم أنتِ عظيمة
حقاً أنك عظيمة !!

كيف جاءت فكرة عيد الأم والاحتفاء بالأم عالمياً؟

وفق ما جاء في "ويكبيديا – الموسوعة الحرة" والعديد من المراجع الأخرى فإن عيد الأم أو يوم الأم كما سمى باللغة الإنكليزية (Mother’s Day) هو احتفال ظهر لأول مرة في مطلع القرن العشرين. واحتفل به في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من بعض المفكرين الغربيين والأوربيين بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم ينسون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكروا الأبناء بأمهاتهم. ولاحقا اتسعت رقعة المحتفلين به حتى صار يحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى مدن العالم، وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار أو نيسان أو أيار. ويعتبر مكملا ليوم الأب، وهو احتفال لتكريم الآباء.

يتباين تاريخ الاحتفال بعيد الأم بين دولة وأخرى، ففي الوطن العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع الذي يتوافق مع 21 مارس/آذار من كل عام، أما مملكة النرويج فتُقيمه في 2 فبراير/شباط، والأرجنتين في يوم 3 أكتوبر/تشرين أول، وجنوب أفريقيا في يوم 1 مايو/أيار. وفي الولايات المتحدة يحتفل به في الأحد الثاني من شهر مايو/أيار من كل عام، ويتم فيه الاحتفال بالأمهات وتكريمهن، وعلى سبيل المثال لا الحصر يتم عرض صور يرسمها أطفال بين السادسة والرابعة عشرة من أعمارهم وتدخل ضمن معرض متجول يحمل اسم "أمي" ويتم نقله كل 4 سنوات من بلد إلى بلد آخر.

عيد الأم هو ابتكار أمريكي ولا ينحدر مباشرةً تحت سقف احتفالات الأمهات والأمومة التي حدثت في كل مكان في العالم منذ آلاف السنين، مثل عبادة اليونان لكوبيلي، وعيد الرومان لهيلريا، واحتفال المسيحيين في أوروبا بيوم أحد الأمومة. وبالرغم من ذلك أصبح مصطلح عيد الأم مرادفاً لهذه العادات القديمة.

في عام 1912 أنشأت "أنا جارفيس" الجمعية الدولية ليوم الأم، وأكدت على أن مصطلح "mother's" يجب أن يكون مفرداً وفي صيغة الملكية -في اللغة الأنجليزيه- وليس جمع في صيغة الملكية، لجميع العائلات تكريماً لأمهاتهم ولكافة الأمهات في العالم. وكرس رئيس الولايات المتحدة وودرو ويلسون هذه التسمية في القانون كعيد رسمي في الولايات المتحدة، ووضعها الكونغرس الأمريكي في أُسس القانون، وركز العديد من الرؤساء في إعلاناتهم على عيد الأم. وهكذا درج البعض على استعمال يوم الأم "Mother's Day " في صيغة جمع الملكية ودرج البعض الآخر على استعمال يوم الأمهاتفي صيغة جمع غير الملكية "Mothers’ Day".

أحيَّت "أنا جارفيس" أول احتفال لعيد الأم في عام 1908 عندما أقامت ذكرى لوالدتها في أمريكا. و بعد ذلك بدأت حملة مركزة لنيل اعتراف الولايات المتحدة به. وبرغم نجاحها في نيل الاعتراف في عام 1914 إلا أنها أصيبت بالإحباط في عام 1920 عندما اتهمها البعض بأنها فعلت ذلك من أجل التجارة. وبالرغم من ذلك اعتمدت المدن الأمريكية عيد "جارفيس" وأصبح يحتفل به في جميع أنحاء العالم. وفي هذا التقليد يقوم كل فرد بتقديم هديه أو بطاقة أو ذكرى للأمهات و الجدات.

أقيمت العديد من الاحتفالات في الولايات المتحدة لتكريم الأمهات خلال عام 1870 إلا أنه لم يقيض لتلك الاحتفالات أن تحظى بالنجاح والصدى المطلوبين على المستوى الأمريكي. ولم تذكر "أنا جارفيس" شيئاً عن محاولات إنشاء عيد الأم من أجل السلامة في عام 1870 كما أنها لم تتحدث عن المحتجين في الاحتفالات المدرسيه الذين طالبوا بعيد للطفل بين الأعياد الأخرى. ولم تذكر شيئاً عن تقليد مهرجان الأم، إلا أنها دأبت على نسب فكرة عيد الأم لنفسها فقط.

وكيف جاءت فكرة عيد الأم في الوطن العربي؟

أول من فكر في عيد للام في الوطن العربي كان الصحفي المصري الراحل علي أمين مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، الذي دعم فكرته أخوه التوأم مصطفى فطرح في عامود الجريدة الشهير "فكرة" السؤال التالي: "لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه تسمية - يوم الأم - ونجعله عيداً قوميا في بلادنا وفي بلاد الشرق؟"

ثم حدث أن قامت إحدى الأمهات بزيارة للراحل مصطفى أمين في مكتبه وقصت عليه قصتها وكيف أنها ترمَّلت وأولادها صغار، ولم تتزوج، وكرست حياتها من اجلهم، وظلت ترعاهم حتى تخرجوا من جامعاتهم، وتزوجوا، واستقلوا في حياتهم، وانصرفوا عنها تماماً، فاقترح في عامود "فكرة" تخصيص يوم للأم يكون بمثابة يوم لرد الجميل والتذكير بفضلها، وكان من الطبيعي أن يدعمه أخوه ويتبنى الفكرة. كيف لا وهو من كان بالأصل صاحبها.

ومن ثم انهالت الخطابات والرسائل والمكالمات الهاتفية على الأخوين أمين تشجع الفكرة، فاقترحت في بعضها أن يخصص أسبوع للأم وليس مجرد يوم واحد، بينما في بعضها الآخر رفض أصحابها الفكرة بحجة أن كل أيام السنة هي للأم وليس يومًا واحدًا فقط، لكن معظم القراء وافقوا على فكرة تخصيص يوم واحد. وهكذا تقرر أن يكون أول أيام الربيع الذي يتوافق مع عيد "شم النسيم" في 21 مارس/آذار عيدًا سنوياً للأم. وبذلك أصبح الحادي والعشرون من شهر مارس/آذار من كل عام رمزًا للتفتح والصفاء والنقاء والمشاعر الجميلة والنبيلة.

للأمهات في عيدهن، كل تحيات التقدير والاحترام والمحبة، ورحم الله الراحلات منهن وجعل جنة الرحمن من نصيبهن. رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرة.

كوبنهاجن - محمود كعوش


اخبار من موقعنا الجديد AranNews24.ca

اذكر انك رأيت الاعلان في اخبار العرب- ArabNews

اعلن معنا هنا

Image result for advertise 

أقــلام مهــجرية

هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري اخبار العرب 24 - كندا : كتب علاء الخوري من بيروت : لا تترك السلطات السورية...
The Aidi dog / by : Raneen Mallak The Aidi dog / by : Raneen Mallak Arabnews24 - Canada:The Aidi known as the berber originated in Africa but was developed in Morocco.They were used for guarding...
Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The Ariegeois breed is a scent hound mix, the Briquettes, the Grand Gascon-Saintongeois, and the Grand...
لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي اخبار العرب 24 - كندا :الصيف مازال يفرد عضلاته أمام الخريف الذي يذكره...
اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اخبار العرب 24 - كندا :في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اخبار العرب 24 - كندا : في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل اخبار العرب 24 - كندا : سيداتى آنساتى سادتى.. الآن مع اولى فقراتنا، مع...
he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The American Cocker Spaniel thought to be originated in Spain can be traced back years ago in the...

*اخبار الجالية

باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد...
السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في العاصمة السعودية ان وزير...
طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان اخبار العرب 24 - كندا :... في تشرين الثاني الماضي أوقفت وحدة مكتب الم...
ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية اخبار العرب 24 - كندا :ألمت فاجعة جديدة بالاغتراب اللبناني، وهذه المرة...
موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار اخبار العرب 24 - كندا : تتسربُ أنماط من حالاتِ الفوضى السّائدة في ا...
كندا - ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم كندا -  ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في مقاطعة اونتاريو الكندية...
مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة اخبار العرب 24 - كندا : تساقط الثلوج والجو البارد والأسواق التقليدية...
كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو اخبار العرب 24 - كندا : فى أول زيارة له إلى مدينة تورونتو عاصمة مقاطعة...

اذكر انك رأيت الاعلان في موقعنا Arab News

 

 

Our Vistors* زوارنا

Today552
Yesterday1588
This week552
This month46288
Total17091825

Monday, 25 March 2019

Who's Online الزوار الآن

We have 186 guests and no members online

*اقلام من لوطن

حنين / بقلم: امال شحادة حنين / بقلم: امال شحادة اخبار العرب 24 - كندا : إعتراني الحنين واعتراه جفاف شابه صحراء قاحلة......
حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا اخبار العرب 24 - كندا : لمحت مرّةً زوج حذاء "موكاسّان" في رِجلَي سياسيٍ...
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! اخبار العرب 24- كندا : الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي     ...
في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به "انتحر"!/ بقلم: كاتيا توا في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به اخبار العرب 24 - كندا : .... تجلس إمرأة مسنة متشحة بالسواد في قاعة محكمة...
في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة اخبار العب 24 - كندا : في صباح اليوم الأول بعد وداعك، (أوائل كانون اول/...
. موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز . موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز اخبار العرب 24 - كندا : قوض إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تبرئة...
خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب اخبار العرب 24 - كندا: كتب المحلل السياسي ومراسل البيت الابيض  جيمس...
الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي اخبار العرب 24 - كندا :بعيداً عن قضية جمال خاشقجي الشخصية، التي أعلنتُ...

Say You Saw it in ArabNews24.ca

Bingo sites http://gbetting.co.uk/bingo with sign up bonuses

*جديد المنوعات

الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا اخبار العرب 24 - كندا : ذكرت شبكة سكاي الإخبارية يوم الأحد أن محققين...
روما - البابا يزور الإمارات روما - البابا يزور الإمارات اخبار العرب 24 - كندا : وصل البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية...
Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show         Arabnews24 - Canada : Abbas Chahine is one of the most famous entertainers in the Arab world who has been...
كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات اخبار العرب 24 - كندا : تقوم أكثر من 100 منظمة مجتمعية وبيئية في الفيليبين...

*جديد الملفات الساخنة

موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل اخبار العرب 24 - كندا : قالت وكالة الإعلام الروسية يوم الأحد نقلا عن...
بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم اخبار العرب 24 - كندا :دعا الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو")...
اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اخبار العرب 24 - كندا : أفرجت السعودية عن سبعة أسرى اتحتجزتهم من حركة...
اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اخبار العرب 24 - كندا : حث مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى...

*حوادث عريبة عربية واجنبية

عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية محلية في عكا ان مؤذناً لأحد...
بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! اخبار العرب 24 - كندا : يُقال «ليس هناك جريمة كاملة»، وتاريخ عالم ا...
شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص  اخبار العرب 24 - كندا : واجه عشرات الملايين من الأمريكيين درجات حرارة...
نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن اخبار العرب 24 - كندا : رفض والد فتاتين سعوديتين، عثر على جثتيهما م...

*دليل المهاجر والمقيــــم

Arabic Community services جمعيات عربية لخمة الجالية   Arabic Community services   جمعيات عربية لخمة الجالية  اخبار العرب 24- كندا: التالي بهض الجمعيات العربية في خدمة الجالية
Arab Embassis in Canada السفارات العربية في كندا  Arab Embassis in Canada  السفارات العربية في كندا التالي هي القائمة للسفارات العربية في كندا
Guide for important links for Newcommer روابط هامة للقادمين الجدد Guide for important links for Newcommer  روابط هامة للقادمين الجدد Citizenship and Immigration Canada  وزارة الهجرة والتجنس -  الفيدراليةhttp://www.cic.gc....
الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP  ‎ لأولاده الثلاثة جميعهم البالغين من العمر 14 و11 وتسعة أعوام. يقول...

*جديد الاسرة والصحة

اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اخبار العرب 24 - كندا :ذكر تقريرا اعده المرصد الكندي  للعدالة والمساءلة...
كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة اخبار العرب 24 - كندا :كان وزير الدفاع هارجيت ساجان قد وعد بمضاعفة ...
مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج اخبار العرب 24 - كندا : أعلن مركز "بحوث الجرائم" التابع للأمم المتحدة،...
الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو اخبار العرب 24 - كندا : تأسر ألعاب الفيديو الألباب لكن هل تنم ممارستها...