لبنان - الجيش الإسرائيلي يعثر على نفق ثالث على الحدود الجنوبية

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الثلاثاء 11 ديسمبر إن لبنان يرفض أي ممارسات يمكن أن تؤدي إلى توتير الوضع على الحدود مع إسرائيل وإنه حريص على الاستقرار في الجنوب.وتجيء هذه التصريحات بعد أسبوع من بدء إسرائيل عملية تستهدف أنفاقا تقول إن حزب الله حفرها.وتقول إسرائيل إن جماعة حزب الله التي تمتلك ترسانة كبيرة من السلاح حفرت أنفاقا عبر الحدود لاستخدامها في تنفيذ هجمات داخل إسرائيل بدعم من إيران. ولم يصدر أي تعليق عن حزب الله بعد.وقال بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية إن عون أبلغ قائد قوات حفظ السلام

الدولية (يونيفيل) أن لبنان ”ينتظر نتائج التحقيقات في موضوع الأنفاق والتي تتولاها القيادتان اللبنانية والدولية ليبني على الشيء مقتضاه“.وقال عون، وهو حليف سياسي لحزب الله، إن لبنان ملتزم بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 الذي أنهى الحرب عام 2002 بين حزب الله وإسرائيل.ونقل البيان عن عون تشديده على ”تمسك لبنان بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 انطلاقا من حرصه على المحافظة على الأمن والاستقرار في الجنوب ورفضه أي ممارسات يمكن أن تؤدي إلى توتير الوضع على الحدود“.وقال الجيش الإسرائيلي إن الأمر متروك لليونيفيل للتعامل مع الأنفاق على الجانب اللبناني من الحدود. وأكدت قوات اليونيفيل وجود نفق واحد بالقرب من الحدود ووصفته بأنه ”حدث خطير“.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن اكتشاف قواته لنفقٍ ثالث يمتد من الأراضي اللبنانية إلى داخل إسرائيل قرب الخط الأزرق الحدودي. وكانت قوات حفظ السلام الدوليّة في لبنان (يونيفيل)، أعلنت في بيان، الثلاثاء، أنّها تحقّقت من وجود نفقٍ ثانٍ قرب الحدود مع إسرائيل. وذلك بحسب ما أفادت وكالة رويترز.
وذكرت في بيانها، أنّها "مستمرّة في متابعة هذه القضيّة بتنسيقٍ وثيقٍ مع القوات المسلحة اللبنانيّة".وفي وقت سابق، ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قائد القوات الدولية الجنرال ستيفان دل كول الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، تمسك لبنان بتطبيق قرار مجلس الامن الدولي الرقم 1701 انطلاقا من حرصه على المحافظة على الامن والاستقرار في الجنوب، ورفضه اي ممارسات يمكن ان تؤدي الى توتير الوضع على الحدود.
 وشدّد على "التعاون والتنسيق القائمين بين الجيش اللبناني والقوات الدوليّة في الجنوب، وعلى اهمية الاجراءات المتخذة من الجانبين اللبناني والدولي لمواجهة اي محاولات تستهدف امن الجنوبيين وسلامتهم". وأطلع الجنرال دل كول، الرئيس عون خلال الاجتماع الذي حضره المستشار العسكري والامني لرئيس الجمهورية العميد بول مطر، وعدد من معاوني القائد الدولي، على التطورات الاخيرة عبر الحدود في ضوء عمليات الحفر التي بدأتها القوات الاسرائيلية الاسبوع الماضي.

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، حزب الله في لبنان، من أنه يعرض نفسه لـ "رد لا يمكنه تخيله" إذا شن هجوما على إسرائيل، وذلك بعد اكتشاف نفق ثالث يصل إلى أراضيها من لبنان.
وقالت إسرائيل أنها وضعت عبوات ناسفة داخل النفق، وحذرت من أن أي شخص يدخله من الجانب اللبناني سيكون معرضا للخطر. وقال نتنياهو، الثلاثاء: "سنستمر في هذه العملية طالما بقي تهديد أنفاق حزب الله ماثلا"، حسب ما نقلت وكالة فرانس برس. وأضاف: "إذا ارتكب حزب الله الخطأ الفادح بمهاجمتنا أو معارضة ما نفعله الآن، فسيتلقى ردا لا يمكنه أن يتخيله". وأشار رئيس الوزراء إلى زيارة وفد عسكري إسرائيلي رفيع المستوى إلى موسكو "لشرح العملية، مع التذكير بأكبر قدر ممكن من الوضوح أن لإسرائيل الحق والواجب في مكافحة الوجود العسكري الإيراني والتحرك ضد محاولة حزب الله شن عدوان عبر الأنفاق".

وقال مصدر امني لبناني أن إسرائيل تعلم بوجود الأنفاق منذ 10 سنوات، وأن الكشف عنها في هذه المرحلة، ما هو إلا للإستغلال الداخلي.